شيرين أمام التحقيق: حسام حبيب باع سيارتي دون علمي

استمعت جهات التحقيق  في مصر، إلى أقوال المطربة شيرين عبد الوهاب، في اتهامها المطرب حسام حبيب، وطليقها السابق، ببيع سيارتها وتحرير محاضر ضده، ووالده، بعد قيام الأخير بسبها على مواقع التواصل الاجتماعي بحسب أقوالها في البلاغات المقدمة منها.

وقالت شيرين عبد الوهاب، خلال الإدلاء بأقوالها أمام جهات التحقيق، إن طليقها حسام حبيب نصب عليها في سيارة تمتلكها وقام ببيعها دون معرفتها بذلك الأمر، موضحة أن والد حسام حبيب قام بسبها  لأكثر من ثلاث مرات في عدة مناسبات مختلفة على موقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت شيرين عبد الوهاب، أن والد حسام حبيب قام بسبها أثناء حديثه لأحد البرامج الشهيرة على قناة فضائية، قائلة: "أنا تعبت من اللي بيحصل ده ونفسي أخلص منه، وكمان عايز أرجع حقي اللي راح مني، وأشوف شغلي ومستقبلي، وأرجع لجمهوري مرة تانية".

 وبحسب عدد من الصحف المحلية قررت جهات التحقيق استدعاء بائع السيارة التي اشترتها شيرين عبد الوهاب منه، وكذلك المشتري، الذي اشترى السيارة ذاتها من حسام حبيب ووالده؛ وذلك لسماع أقوالهم حول ملكية سيارة الفنانة شيرين عبد الوهاب؛ على خلفية اتهام طليقها، حسام حبيب، ببيع سيارتها الخاصة.

وكشف المطرب حسام حبيب، مفاجأة، بشأن إعلان طليقته الفنانة شيرين عبد الوهاب، تحضيرها لأغنية جديدة، بعنوان: غاب الفرح، التي روّجت لها مؤخرا، مؤكدا أن أغنية غاب الفرح، ملكه، وهناك تنازل من المؤلف والملحن باسمه، في جمعية المؤلفين والملحنين.

وأشار حسام حبيب، في تصريح لموقع "القاهرة 24" إلى أن شيرين، استولت على مصنف غير مملوك لها، وأذاعته واستغلته وروجت له، مؤكدا أنه سيتقدم ببلاغ ضدها إلى النائب العام؛ بسبب استيلائها على أغاني ألبومه التي يملكها، حيث كلَّف محاميه، المستشار جميل سعيد، بذلك؛ حتى يحصل على حقوقه.

 

طباعة