محمود سعد يثير الجدل بتصريحات صادمة عن والده

أثار الإعلامي المصري محمود سعد، الجدل على منصات التواصل الاجتماعي عندما قال أنه لم يتأثر بوفاة والده، ولم يكن يرغب في إقامة عزاء له بسبب معاملته له، مشيرا إلى أنه لم يسأل عنه في طفولته ووالدته هي من كانت ترعاه، معربًا عن استيائه الكبير من مثل هؤلاء الآباء الذين لا يسألون عن أبنائهم كيدًا في زوجاتهم.

وتحدث محمود سعد عن والده، في عبر حسابه الشخصي «فيس بوك»، قائلًا: يوم ما انتقل والدي إلى جوار الله، كنت بقول إني مش هزعل لأن بيني وبينه هجر وغدر، وجرح في قلب، بيني وبينه طريق وفراق وطريق هو اللي بدأه".

وتابع الإعلامي المعروف: والدتي فضلت 27 سنة تربي في 4 عيال، مهتمتش ولا استمتعت بحياتها، أسرتها كانت عادية، لكن ربنا ساعدها، ولما والدي توفى كنت في مكتبي ووالدتي بلغتني وطلبت مني أروح له بسرعة وبالفعل سيبت الشغل ونزلت، والدي كان موصي أخويا الكبير قبل ما يموت أنه يدّفن مع جدتي من أمي لأن كان بيحبها جدًا.

وأضاف محمود سعد: لما والدتي طلبت مني أنزل نعي في الجونال، قولت لها الناس متعرفش أني ليا أب أصلا، لكن أمي أصرت على إننا نعمل عزا، ولما والدي توفي متأثرتش ولا كنت حاسس بحاجة، أنا حتى مش فاكر هو مات امتى، أن أبويا كان خالع نفسه من حياتنا رغم أنه كان غني.

 

طباعة