أكرم حسني يرد على اتهامات سرقة كلمات ولحن أغنية للـ"كينغ"

حذفت إدارة موقع "يوتيوب" أغنية "للي" للفنان المصري محمد منير "الكينغ" التي تجمعه بالفنان المصري أكرم حسني، بعد مطالبة الملحن الشاب محمود المنسي بوقفها، واتهامه لهما بسرقة لحن أغنيته "ولد الهلالية".

وكان المنسي قد اتهم حسني باستخدام اللحن الخاص بأغنيته "ولد الهلالية" التي طرحها عام 2017، بعد ساعات قليلة من طرح أغنية "للي" عبر "يوتيوب"، وذلك عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وعلق حسني على ذلك الاتهام، خلال مداخلة هاتفية في برنامج الحكاية الذي يقدمع الإعلامي المصري عمرو أديب ، قائلا إن اللحن عبارة عن تيمة فلكولورية صعيدية الجميع متأثر بها، وليس هناك سرقة. "اللحن بتاعي مش شبه محمود المنسي بس، وشبه كمان مدد يا رب لحمادة هلال، تتر مسلسل المداح، وشبه خلاني بعدت بتاعة محمد الشرنوبي، وهي تيمة فلكولورية من الصعيد كلنا متأثرين بيها".

ولم تكن تلك الشكوى الوحيدة التي تعرضت لها أغنية "للي" لمحمد منير، حيث اتهمه الكاتب عادل صابر بسرقة أبيات من كلمات كتبها عام 2011، وهو ما رد عليه أكرم حسني بأنه ليس إلا توارد أفكار، وأنه كتب نحو 20 بيتا اختار منير منها 12 فقط.

وتابع حسني بأنه ممثل في المقام الأول، ويقوم بالكتابة والتلحين كهواية وشغف ليس إلا، كما أن تاريخه الفني وأعماله السابقة تجعله لا يحتاج لسرقة كلمات أو ألحان.

من جانبها أوضحت صحيفة "الوطن" المصرية أن الفنان أكرم حسني أكد خلال لقاء صحافي معها عن تفاصيل أغنيته الجديدة التي كتبها للفنان محمد منير "للي" لافتا إلى أن القصة ترجع لـ5 سنوات ماضية حينما تواصل معه الفنان محمد منير هاتفيا لتهنئته على أحد أغانيه في برنامج "أبوحفيظة" الذي كان يذاع حينها، وطلب منه وقتها أن يكتب له أغنية موضحا أنه سأله قائلاً "مين اللي بيكتب الأغاني قولت له ورشة انا ومعايا واحد كمان قالي طب تعالى لي نقعد مع بعض ونتكلم وطلب مني إني أكتب له أغنية والكلام ده من خمس سنوات، ووقتها من كتر مانا مرعوب من تاريخ الراجل العظيم ده والراجل ده غنى لكل حاجة في الدنيا وبيغني من وانا عندي 3 سنين وأنا بسمعه من سنة 77".

وأوضح أكرم حسني خلال تصريحات تليفزيونية أن القلم كان يرتعش في يده رهبة من الفنان محمد منير قائلاً "عارف لما القلم يترعش في إيدك وتييجي تكتب كلمة تقول لا مش هتعجبه وده إحساس مرعب"، مضيفًا أن كتب أغنية لمنير ولكنها لم تنل إعجابه "كتبت كلام وأنا مكنتش مقتنع بيه وكان عندي تردد  وروحت قدمتهوله وكان توقعي في محله إنه ملفتش نظره ومعجبوش وقالي حاول تاني ومعرفتش، وفضلت طول الخمس سنوات دول عندي حلم عايز أحققه إن اسمي يتحط جنب اسم الراجل  ده بأي شكل، ولو قدرت أطلع حاجة حلوة بصوته أبقى أنا مش عايز حاجة من الدنيا بعد كده".

وأشار أكرم حسني إلى أن منير من صعيد مصر الجميل والصعيد مليء بمفردات الغزل والحب الجميلة و"أنا بكتب الكلمات بشوف منير"، لافتًا أنه كان يكتب الكلمات ويرى منير أمامه وهو يكتبها "من كتر فرحتي إن محمد منير فرحان عايز أقوم أتحزم وأطلع على الترابيزة اللي حاطط عليها موبايله وأرقص، وخلصنا السمع قالي الأغنية عظيمة وأنا هخش أسجلها فورًا".

طباعة