رحيل الممثل التونسي هشام رستم عن 75 عاما

قالت عائلة الممثل التونسي هشام رستم إنه توفي اليوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 75 عاما.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الثقافية «يعتبر الراحل من أبرز الفنانين في مجال التمثيل في تونس، له عدة مشاركات محلية ودولية في عدد هام من الأعمال الدرامية والسينمائية».

كما نعاه عدد من الفنانين التونسيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي منهم الممثلة درة زروق التي كتبت على فيسبوك «فقدت الدراما التونسية فنانا كبيرا وممثلا قديرا ترك بصمة مهمة في السينما والمسرح».

وأضافت «التقيت معه أكثر من مرة في أعمالي الأولى وقابلته في تونس منذ أيام قليلة بالصدفة وتصافحنا كأن القدر شاء لي أن أودعه».

ولد رستم في 26 مايو أيار عام 1947 بمدينة المرسى في الضاحية الشمالية للعاصمة تونس وعقب إكمال تعليمه المدرسي سافر إلى فرنسا حيث نال عددا من الشهادات العلمية وقدم بعض الأعمال الفنية قبل أن يقرر العودة إلى تونس.

وعلى مدى خمسة عقود زخرت مسيرته الفنية بالأعمال المتنوعة حيث شارك في نحو 32 فيلما و26 مسلسلا وأكثر من 70 مسرحية.

من أبرز أفلامه (صفائح من ذهب) للمخرج نوري بوزيد و(مجنون ليلى) للمخرج الطيب الوحيشي و(صمت القصور) للمخرجة مفيدة التلاتلي و(زهرة حلب) للمخرج رضا الباهي و(همس الرمال) للمخرج ناصر خمير.

وتلفزيونيا شارك في مسلسلات (الناس حكاية) و(قمرة سيدي محروس) و(فج الرمل) و(نجوم الليل) و(مكتوب) و(تاج الحاضرة) و(ليلة الشك).

شارك في عدد من الأعمال السينمائية الوثائقية والروائية الأجنبية على غرار فيلم (المريض الإنجليزي) عام 1996 كما أسس عام 2017 مهرجانا للموسيقى الصوفية باسم (روحانيات) في مدينة نفطة بولاية توزر في الجنوب التونسي.

 

 

 

طباعة