مصر.. التحقيق مع الفنان محمد رمضان

خضع الفنان المصري محمد رمضان للتحقيق في نيابة التهرب الضريبي بمحكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، بشأن بلاغات مقدمة ضده من الضرائب العامة، أمس، وذلك كما ذكرت صحيفة الوطن المصرية.

وأجلت محكمة جنح التهرب الضريبي، محاكمة رمضان، في اتهامه بالتهرب من دفع 300 ألف جنيه للضرائب، لجلسة 18 يوليو المقبل للتقرير.

وطالت محمد رمضان في الفترة الأخيرة، العديد من الاتهامات حوله "تهربه الضريبي، والاتجار بالعملات الأجنبية، وإهدار المال العام، بعد ظهوره في فيديوهات يلقي بالعملات الأجنبية داخل مسبحه الخاص، وكذا التلويح لكبر ثروته المالية بالبنوك، واحتفاظه بالعديد من الأموال داخل منزله".

وقال المحامي في النقض خالد محمد، إنّ القانون نص على أن يعاقب بغرامة لا تقل عن 1000 جنيه ولا تجاوز 5000 جنيه، إضافة إلى تعويض يعادل مثل الضريبة التي لم يتم أداؤها لكل ممول خالف هذا القانون بقصد التهرب من أداء الضريبة المستحقة عليه.

وأضاف المحامي بالنقض، أنّ المتهرب سيعاقب بأداء غرامة تتراوح بين 200 إلى 2000 جنيه، حال عدم تقديمه الإقرار الضريبي أو تضمين الإقرار بيانات غير صحيحة، موضحا أنّ المحكمة إضافة لأحكام الحبس، تغرّم المتهم نفس القيمة الضريبية التي تهرب منها للضرائب العامة.

وكان المحامي المصري سمير صبري قد قدم بلاغا ضد الفنان محمد رمضان وطالب فيه بمحاكمته وشقيقه، بسبب مخالفة القوانين بحمل كمية دولارات كبيرة معه على طائرة خاصة.

وقال المحامي المصري سمير صبري في تصريح كما ذكرت وسائل اعلام مصرية، "تقدمت بالبلاغ لأنه في الوقت الذي يشهد العالم أجمع ظروفا اقتصادية صعبة، أثرت على الاقتصاد المصري، وتم اتخاذ إجراءات للحفاظ على الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي، يطل رمضان وشقيقه داخل طائرة خاصة يظهر فيه شقيق الفنان يعد دولارات قائلا: هواية أخويا المفضلة".

وأضاف أن هذا "يستوجب إحالة الاثنين إلى محاكمة جنائية عاجلة".

طباعة