تسبب في شلل بوجهه وأعصابه.. جاستن بيير يكشف عن مرضه الخطير جداً (فيديو)

كشف المغني الكندي جاستن بيبر، أنه يحارب فيروسًا خطيرًا، تسبب في إصابة الجانب الأيمن من وجهه بالشلل  وسيحتاج إلى قضاء بعض الوقت في العمل على التحسن.

ونشر المغني مقطع فيديو أمس الجمعة يشرح للمعجبين سبب تأجيل العديد من العروض خلال الأسبوع الماضي، موضحًا أنه تم تشخيصه بمتلازمة رامزي هانت، التي أصابت عصبًا في أذنه، مما تسبب في الإصابة بالشلل.

ومتلازمة رامزي هانت مرض يصيب الوجه والأعصاب بالشلل.

وكما هو واضح في الفيديو، لا يستطيع جاستن أن يرمش بإحدى عينيه، ويمكنه فقط الابتسام بجانب واحد من فمه.

بينما يعتذر بيير للمعجبين عن إلغاء العروض الأخيرة، يقول إن الأمر برمته "خطير جدًا" وأنه سيحتاج إلى قضاء فترة غير محددة من الوقت للعمل على التعافي.

وقال إنه كان يمارس تمارين للوجه، وأنه مع العمل، سيعود كل شيء إلى طبيعته - ليس من الواضح كم سيستغرق ذلك من الوقت.

ووفقًا لمايو كلينك، فإن مرض متلازمة رامزي هانت المعروفة اختصاراً بـ "RHS" هو أحد المضاعفات الناجمة عن فيروسvaricella-zoster ، وهو نفس الفيروس الذي يسبب القوباء المنطقية وجدري الماء.

وتشمل الأعراض الطفح الجلدي حول الوجه ، وفقدان السمع ، وكذلك شلل الوجه من جانب واحد.

على الرغم من أن RHS يمكن أن يسبب تلفًا دائمًا في الأعصاب ، إلا أنه يستغرق حوالي ثلاثة أسابيع للتعافي تمامًا. وتظهر الحالة في الغالب عند البالغين فوق 60 عامًا ، ونادرًا ما يعاني منها الأطفال.

 

 

 

طباعة