جوني ديب وآمبر هيرد يتصدران الترند عربياً وعالمياً ويعلقان على قرار المحكمة

بعد قرار المحكمة وفوز جوني ديب بقضية التشهير الذي رفعها ضد زوجته السابقة آمبر هيرد  والزامها من قبل المحكمة بتعويضات قدرت اجمالها بـ 15 مليون دولار، أصدر كل من جوني ديب و أمبر بيانًا شاركا فيه ردود فعلهم وشعورهم تجاه هذا الحكم.

في أول تعليق لجوني على قرار المحكمة أصدر جوني بيانًا قال فيه "قبل ست سنوات ، تغيرت حياتي وحياة أطفالي وحياة المقربين إلي وأيضًا حياة الأشخاص الذين دعموني وآمنوا بي لسنوات عديدة إلى الأبد"، مضيفا "هيئة المحلفين أعادت لي حياتي".

وأعرب جوني في بيانه عن سعادته من الدعم الهائل الذي تلقاه من  جميع أنحاء العالم"، مضيفًا "آمل أن يكون قولي للحقيقة قد ساعد الآخرين ، رجالاً ونساءً ، الذين وجدوا أنفسهم في وضعي ، وأن لا يستسلم أولئك الذين يدعمونهم أبدًا".

من جهتها، آمبر قالت في بيان لها على  تويتر بعد خسارتها للقضية وفوزها جزئيا بـ 2  مليون دولار في إحدى الدعاوي عن الأضرار " "خيبة الأمل التي أشعر بها اليوم تتجاوز الكلمات. أشعر بالحزن لأن جبل الأدلة لا يزال غير كافٍ للوقوف في وجه القوة والتأثير والسيطرة غير المتكافئة لزوجي السابق."

وقالت "إنني أشعر بخيبة أمل أكثر مما يعنيه هذا الحكم للنساء الأخريات. إنها نكسة. إنه يعيد عقارب الساعة إلى الوراء إلى وقت يمكن فيه أن تتعرض المرأة التي تتكلم وتتحدث علانية للعار والإهانة. إنه ينقض فكرة أن العنف ضد المرأة يجب أن يؤخذ على محمل الجد".

في بيانها قالت آمبر أيضًا إنها تعتقد أن "محامي ديب نجحوا في إقناع هيئة المحلفين بالتغاضي عن القضية الرئيسية المتعلقة بحرية التعبير وتجاهل الأدلة التي كانت حاسمة للغاية لدرجة أننا فزنا بها في المملكة المتحدة".

قالت: "أنا حزينة لأنني فقدت هذه القضية"وكأميركية اعتقدت أنه يمكنني التحدث بحرية وانفتاح."

وفي أول تعليق لكاميل فاسكيز و وبنجامين تشيو محامو جوني ديب أمام الحشد المؤيد إلى حد كبير لجوني المتجمع خارج قاعة المحكمة في فيرجينيا، توجهوا بالشكر لهيئة المحلفين ومسؤولي المحكمة على عملهم خلال الأسابيع السبعة من الجدل حول فضية التهشير بين جوني وآمبر.

 وقالوا إنهم سعداء لأن القضية لاقت صدى لكثير من الناس الذين يقدرون العدالة والحقيقة.

أضافت كاميل "حكم اليوم يؤكد ما كنا نقوله منذ البداية بأن الادعاءات ضد جوني مشوهة للسمعة وليس لها أي دليل".

وامتلأ تويتر بآلاف التغريدات التي تفاعلت مع قرار المحكمة الذي أتى لصالح جوني، وتفاعل الجمهور عبر هاشتاغات (justice for johnny depp) و أيضًا تصدّر اسم Amber Heard  الترند على تويتر.

وعلى صعيد العالم العربي تصدّر اسم جوني ديب الترند لهذه الليلة على "تويتر" وسط تعليقات داعمة له بعد فوزه في معركته على آمبر، وأيضًا آمبر حظيت ببعض الدعم على تويتر غير أن الدعم الأكبر ناله جوني.

 

طباعة