جوني ديب أمام المحكمة « أنا ضحية للعنف الأسري»

 اختتم جوني ديب شهادته خلال دعوى التشهير الأمريكية المرفوعة منه ضد آمبر هيرد بالقول إنه كان ضحية للعنف الأسري.

وكان الممثل يقدم أدلته شخصيا في المحكمة بمقاطعة فيرفاكس بولاية فرجينيا، والتي سئل خلالها عن ثورات غضبه ومزاعم بأنه اعتدى جسديا على شريكته السابقة، بحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا).

ويقاضي ديب، آمبر هيرد بتهمة التشهير بسبب مقال كتبته عام 2018 في صحيفة واشنطن بوست، والذي يقول محاموه إنه يوحي زورا بأنه اعتدى عليها جسديا وجنسيا.

ونفى ديب جميع المزاعم وقال إنه «يشعر بالخجل» من الأدلة التي عرضت على المحكمة، والتي تضمنت مقطع فيديو له وهو يحطم أشياء في مطبخ ورسائل نصية مسيئة أرسلها إلى صديقه الممثل بول بيتاني.

ومن المتوقع أيضا أن تمثل هيرد في المحاكمة التي من المتوقع أن تستمر ما مجموعه سبعة أسابيع.

 

 

طباعة