هكذا علق نجوم عرب على صفع ويل سميث لمقدم حفل جوائز الأوسكار

تفاعل عدد كبير من مشاهير العالم والعرب، مع الحدث الذي أحدث ضجة في حفل توزيع جوائز الأوسكار الذي أقيم أمس، وهو صفع النجم ويل سميث، لمقدم البرامج كريس روك، على خشبة مسرح الاوسكار.

وعلق عدد من النجوم العرب على  مواقع التواصل الاجتماعي، على حادثة صفع النجم العالمي ويل سميث لمقدم البرامج  الشهيركريس روك، إذ انقسم الجمهور ما بين مؤيد لهذا التصرف ومعارض له، الفنانة الإماراتية أحلام أيدت، موقف ويل سميث، ودافعت عن ردة فعله، وأعادت نشر تغريدة تبرر موقف ويل سميث، وعلقت عليها: "وأنا معك، يستحق الضرب بلا إنسانية".

ومن جانبها علقت الفنانة المصرية عبير صبري، على الحدث من خلال حسابها علي موقع "إنستغرام": "صفعه ويل سميث لمقدم حفل الاوسكار كريس روك علي السخرية من شعر زوجته المريضة بالثعلبة، صفعة لكل المتنمرين، ربما كانت رد فعل عنيفة من ويل سميث، لكني أثق أن هذا القلم سيجعل كل متنمر يفكر كثيرا قبل أن يلقي سمومه وسخافاته وقل إنسانيته في وجه الاخرين.. لم أحب الموقف لجميع الاطراف، لكن هذا الموقف علامة عدم تقبل الإهانه علنا وردها علنا أيضاً".

 

أما الفنان المصري محمد عطية فقد علق على الحادثة: "الكوكب كله بيلفظ العنف وبيدين تصرف ويل سميث ما عدا احنا شايفينه شهامة و رجولة .. فرق كبير بين انك تاخد موقف و بين انك تلجأ للعنف كأول رد فعل .. النضج بيبان في تحكمك في اعصابك في المواقف اللي تستدعي ده .. معاييرنا عنيفة و بتًوصل البعض للدموية .. العنف مرفوض تحت اي ظرف مهما كان".

وعلقت أكاديمية فنون وعلوم الصورة المتحركة عن رفضها لأى نوع من أنواع العنف، وذلك بعد قيام ويل سميث، بصفع مقدم الحفل كريس روك، خلال الحفل الـ 94 لجوائز الأوسكار، حيث علق حساب أكاديمية فنون وعلوم الصورة المتحركة، عبر "تويتر"، على الواقعة، "الأكاديمية لا تتغاضى عن العنف بأي شكل".

وكان حفل توزيع جوائز الأوسكار قد شهد لهذا العام واقعة غريبة من نوعها، حيث ألقى كريس روك دعابة على مسرح الأوسكار، تنمر فيها على جادا سميث، زوجة ويل سميث، وقال إنه ينتظر مشاهدتها فى جزء جديد من فيلم G.I. Jane والذى يتناول قصة سيدة تحلق رأسها بعد انضمامها للبحرية الأمريكية، وهو الفيلم الذى لعبت بطولته ديمى مور.

لكن المزحة لم تأت على هوى ويل سميث، الذي صعد على مسرح الأكاديمية، و"لكم" كريس روك، فى وجهه، وسط دهشة الحضور الذى تخيل أنها مزحة، لكن الأمر اتضح أنها لكمة حقيقية خاصة عندما عاد ويل سميث إلى مقعده وصرخ "ابقى اسم زوجتي بعيدا عن فمك".

وحصل النجم العالمي ويل سميث على جائزة أفضل ممثل لأول مرة في حياته  عن دوره في فيلم King Richard، و علق بعد تسلمه الجائزة:" إن الحب سيجعلك تفعل أشياء مجنونة، وأن ريتشارد ويليامز الذي جسد دوره بفيلم King Richard، كان مدافعا شرسا عن عائلته، موجها الاعتذار للأكاديمية عن ضربه لكريس روك على المسرح وللمرشحين للجائزة وبكى ويل على المسرح ليلقى عاصفة من التصفيق".

طباعة