هل يخسر ويل سميث الاوسكار؟.. موجة انتقادات واسعة تنتقد صفعه كريس روك

قال  تقرير نشرته  صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية، أن ويل سميث قد يكون مهددا بخسارة جائزة الأوسكار التي حصل عليها بعد قيامه بصفع الممثل والكوميدي كريس روك، بسبب دعابة غير لائقة حول زوجته المصابة بـ«الثعلبة» خلال حفل توزيع جوائز أوسكار الـ94، الامر الذي اعتبرته ادارة الاوسكار انتهاك وهجوم واعتذار.

وأوضح عدد من المطلعين للصحيفة الأمريكية، أنَّ أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة لديها إرشادات صارمة في قواعد السلوك الخاصة بها، إذ يعتبر تصرف ويل سميث انتهاك واضح لها، وقال مصدر رفيع المستوى في هوليوود للصحيفة بعد الحادث: «ما حدث هو هجوم في الأساس، لقد صُدم الجميع في المسرح وكان الأمر غير مريح للغاية».

ووجه عدد من الفنانين والمخرجين انتقادات عديدة لسميث، من بينهم المخرج جاد أباتاو الذي غرد عبر حسابه على «تويتر»: «لا أصدق أن ويل سميث ضرب كريس روك أمام جمهور دولي من 12 مليون شخص، كان بإمكانه قتله، من ما حدث هو منتهى عدم القدرة على السيطرة على الغضب والعنف، لقد سمعوا مليون نكتة عن أنفسهم في العقود الثلاثة الماضية، فهم ليسوا مبتدئين في عالم هوليوود والكوميديا.. لقد فقد عقله»، ولكنه حذف التغريدة لاحقًا.

غردت الممثلة كاثي جريفين عبر حسابها على «تويتر»: «دعني أخبرك بشيء من السَيِّئ أن تصعد على المسرح وتعتدي جسديًا على ممثل كوميدي، الآن علينا جميعًا أن نقلق بشأن من يريد أن يكون ويل سميث التالي في النوادي والمسارح الكوميدية»، أما الممثلة فروتشن فيمستر فقالت: «لا أجد تعرض شخص للضرب على المسرح أمرًا مسليًا».

وعلى الجانب الآخر، أعاد جادن سميث نجل النجم الأمريكي ويل سميث نشر مقطع الفيديو الذي يقوم والده خلاله بصفع مقدم حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ94 عبر حسابه على «تويتر»: «وهذه هي الطريقة التي نتعامل بها مع الأمر»، وذلك في إشارة إلى فخره بتصرف والده.

وكانت الواقعة الذي شهدها العالم كله وانتشرت بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي مفاجأة بالنسبة لحضور حفل توزيع جوائز الأوسكار، إذ ظن البعض في البداية أنها دعابة، فبدأ الأمر عندما ألقى كريس روك المشارك في تقديم الحفل مزحه حول جادا بينكيت سميث التي ظهرت حليقة الرأس بسبب إصابتها بالثعلبة، وقال روك إنَّه يحبها ولا يطيق الانتظار ليشاهدها في الجزء الثاني من فيلم «G.I. Jane» التي تحلق بطلته رأسها بعد التحاقها بالخدمة العسكرية.

وعندما أبدت زوجة امتعاضها، اتجه سميث إلى المسرح وصفع الممثل الكوميدي وسط ذهول الحاضرين حتى تمّ قطع الصوت ليظهر بعدها سميث وهو يوجه كلماته لـ«روك»: «ابقي اسم زوجتي خارج فمك اللعين».

وفي أثناء استلام جائزة أوسكار أفضل ممثل عن فيلم «King Richard»، وجه ويل سميث اعتذارًا للحضور وللأكاديمية: «أريد أن أعتذر للأكاديمية ولجميع زملائي المرشحين، الحب يجعلك تفعل أشياءً مجنونة».

 

 

 

طباعة