لماذا صفع ويل سميث كريس روك؟.. حقيقة أم لعبة هوليودية

ذُهل مشاهدو احتفال توزيع جوائز الأوسكار مساء الأحد ولم يدروا ما حصل عندما صعد الممثل ويل سميث إلى خشبة المسرح وبادر إلى صفع الفكاهي كريس روك. وأثارت الصفعة موجة عالمية من الجدل حول هل هي حقيقية، ام مجرد مشهد تمثيلي هوليودي لاسقطاب اكبر عدد من المشاهدات إلى هذا الحدث الذي يعاني منذ بضع سنوات.

وكان كريس روك الذي شارك في تقديم الأمسية أطلق لتوه دعابة بشأن الرأس الحليق لزوجة ويل سميث، جادا بينكت سميث، المصابة بمرض يؤدي إلى تساقط الشعر بكثافة.

وشبّه روك شعر جادا بينكت سميث القصير برأس ديمي مور الحليق في فيلم G.I. Jane للمخرج ريدلي سكوت عام 1997. ولوحظ أن ما قاله روك أثار انزعاج جادا بينكيت سميث التي سبق أن تحدثت علناً عن تساقط الشعر الذي تعانيه. وما كان من ويل سميث الذي ضحك في البداية للدعابة إلا أنه صعد إلى خشبة المسرح وصفع كريس روك، وسُمع صوت الصفعة في الميكروفونات وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة أو المشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم.

وكان المشهد غير متوقع لدرجة أن مستخدمين كثيرين للإنترنت تساءلوا ما إذا كان الأمر متفقا عليه مسبقا.

وبادرت محطة «إيه بي سي» إلى قطع الصوت خلال المشهد الذي أعقب ذلك، لكن الحوار كان مسموعاً على التلفزيونات الأجنبية.

قال كريس روك: «واو. واو. لقد صفعني ويل سميث للتو». وأضاف مبرراً «لقد كانت مزحة عن G.I. Jane».

وصاح به ويل سميث قائلاً «اترك اسم زوجتي بعيداً من فمك اللعين»، وعاد إلى جانب زوجته.

وقالت شرطة لوس أنجلوس إنها «على بينة من حصول حادث بين شخصين خلال» حفلة الأوسكار، قام فيها «فرد بصفع آخر».

وأشارت الشرطة من دون تسمية كريس روك إلى أن «الفرد المعني رفض التقدم بشكوى»، لافتة إلى أنه في حال قرر الأخير التقدم بشكوى فإن الشرطة «ستبقى جاهزة لملء تقرير للتحقيق».

وحصل النجم الهوليوودي ويل سميث بعد ذلك على جائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره في فيلم «كينغ ريتشارد» حيث يؤدي شخصية والد ومدرب بطلتي التنس سيرينا وفينوس وليامس.

وتوجه الممثل باكيا «بالاعتذار من الأكاديمية» (الجهة القائمة على جوائز الأوسكار).
وقال «الحب يجعلكم تقومون بأمور مجنونة».

 

 

 

طباعة