وفاة الفنان المصري أحمد حلاوة متأثرا بمضاعفات كورونا

قالت نقابة المهن التمثيلية في مصر اليوم الجمعة إن الفنان أحمد حلاوة توفي عن عمر ناهز 73 عاما متأثرا بمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

وكان حلاوة قد نُقل إلى المستشفى الشهر الماضي للعلاج من الفيروس لكن حالته الصحية تدهورت في اليومين الأخيرين.

ولد حلاوة في يناير 1949 وعشق التمثيل منذ طفولته فكان المسرح المدرسي هو منطلقه الأول إلى عالم الفن.

درس الهندسة لكنه أصر على تعلم الفنون أكاديميا فحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية ودكتوراه في فلسفة الفنون من رومانيا.

بجانب التمثيل تميز في الإخراج المسرحي وتصميم وتحريك الدمى والنحت وأسس (مجمع حلاوة للعلوم والفنون) المتخصص في الفنون التطبيقية مثل الرسم على الزجاج والديكوباج والتطريز والموزاييك.

من مسرحياته (كلام فارغ) و(كوبري الناموس) و(إيزيس) و(كاليجولا) و(شقلباظ) و(دستور يا أسيادنا) و(طرائيعو).

شارك في أفلام (العذاب امرأة) و(شياطين المدينة) و(أقوى الرجال) و(العيال هربت) و(أمن دولت) و(رد فعل) و(الهرم الرابع) و(سمكة وسنارة) و(بيكيا) و(الرجل الأخطر) و(توأم روحي).

قدم مسلسلات (دموع في عيون وقحة) و(رأفت الهجان) و(الثعلب) و(أيام المنيرة) و(هارون الرشيد) و(اللص والكتاب) و(أهل كايرو) و(نيللي وشريهان) و(الوصية) و(عائلة زيزو) و(الأب الروحي) و(هجمة مرتدة) و(الاختيار 2).

وكان حاضرا في جميع مسلسلات عادل إمام الأخيرة (فرقة ناجي عطاالله) و(العراف) و(صاحب السعادة) و(أستاذ ورئيس قسم) و(عفاريت عدلي علام).

وبالتوازي مع مشواره الفني سلك مسار التدريس الأكاديمي فعمل أستاذا بقسم التمثيل في أكاديمية الفنون وقام بتدريس المسرح في كليات التربية النوعية كما ساهم في تأسيس قسم المسرح بجامعة حلوان وكان يقدم دروسا في التمثيل للهواة عبر قناته الخاصة بموقع يوتيوب.

طباعة