بعد «عمل بطولي».. مقتل ممثل أوكراني شهير في الحرب

أفادت وسائل إعلام أوكرانية بمقتل الممثل باشا لي، الذي شارك في العديد من الأفلام الشهيرة واستخدم صوته في دبلجة أعمال غربية مثل «ذا هوبيت» و«ذا ليون كينغ»، بعد «عمل بطولي» بالحرب الدائرة في بلاده.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الممثل الأوكراني قتل في قصف روسي على مدينة إيربين، وهو يحاول مساعدة أطفال على الهروب من أحد المنازل.

ووفق ما أوردت صحيفة «ميرور» البريطانية، فإن لي تعرض للقنص بعدما أعطى طفلا سترته الواقية للرصاص، لحمايته من النيران في موقع الاشتباك الذي كان متواجدا به.

وانضم الممثل والمقدم التلفزيوني الأوكراني إلى لجان الدفاع التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، بعد إطلاق روسيا لعملية عسكرية ببلاده في 24 فبراير الماضي.

وسبق مقتل لي نشره العديد من الصور على حسابه في «إنستغرام» وهو يرتدي الزي العسكري، ويتحدث عن الظروف الصعبة التي تمر بها أوكرانيا، والروح المعنوية العالية لدى الجنود. بحسب «سكاي نيوز عربية».

ونعت الرابطة الوطنية للصحفيين في أوكرانيا، الراحل في منشور على صفحتها في «فيسبوك» جاء فيه: «رحل النجم وهو يدافع عن أوكرانيا ويناضل لإنهاء احتلال دونيتسك ولوغانسك وشبه جزيرة القرم».

نعى مهرجان أوديسا السينمائي الدولي لي في منشور على «فيسوك»، ورد فيه: «قتل الممثل الأوكراني الشهير باشا لي البالغ من العمر 33 عاما في قصف للمحتلين الروس على مدينة إيربين».

طباعة