القضاء المصري يقول كلمته بحق فنان «سخر من الاديان»

أيدت المحكمة الإدارية العليا في مصر، اليوم، بتأييد فصل فنان سخر من إسراء البني محمد (صلى الله عليه وسلم) والمسيح عيسى ابن مريم عليه السلام، بحسب موقع «سكاي نيوز عربية».


وقالت المحكمة في قرارها إن تؤيد فصل (ش.م.م)، وهو فنان في بالبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية التابع لوزارة الثقافة المصرية من الخدمة.

وأضافت أنه ثبت أن الفنان المعني سخر من إسراء النبي محمد، وازدرى الدين الإسلامي، كما أساء لزوجات النبي في مسرحية من تأليفه وأساء لنبى الله عيسى وأمه البتول مريم بنت عمران ونشرها على صفحته بموقع «فيسبوك».

واعتبر المحكمة الإدارية المصرية أن الفصل من المهنة جزاء عادل «ليكون عبرة لمن تسول له نفسُه إرتكاب ازدراء الأديان أيا كان موقعه».

وأضافت: «إن من يزدري الدين ليس له الاحتماء بحرية الاعتقاد أو حرية التعبير تحت ستار مضلل من الدين لإثارة الفتنة».


وكان الفنان المعني نشر عام 2017 مسرحية من تأليفه على صفحته بموقع «فيسبوك» تضمنت ألفاظا وعبارات اعتبرت المحكمة أنها تنتطوي على ازدراء الإسلام، إلى جانب السخرية والحث على الفتنة الطائفية والإساءة لزوجات النبي.

و قال الفنان في الدفاع عن نفسه إن الدستور كفل حق التعبير وحرية إبداء الرأى وحرية الإبداع

طباعة