الفنان فاروق فلوكس يكشف مفاجأة عن دور "ترتر"

قال الفنان فاروق فلوكس إنه لم يرفض المشاركة في أي عمل تلفزيوني أو مسرحي بشرط أن يكون الدور مهم وذو قيمة، مضيفاً: "إذا كان دور مهم وذو قيمة هعمله"، كاشفاً عن مفاجأة وهي أن دوره "ترتر" في فيلم "الراقصة والسياسي" تسبب في تعرض أولاده للتنمر.

وأضاف في لقاء مع برنامج "كلمة أخيرة" على شاشة ON المصرية: "لازم يكون العمل ذو قيمة، ماعدش فيه وقت، أنا عمري 85 سنة ومعنديش وقت أعمل أعمال ليست ذو قيمة".

ووفق ما ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية تحدث فاروق فلوكس عن المشاكل التي سببها له دور «ترتر» في فيلم «الراقصة والسياسي»، وقال: "شخصية ترتر كانت شخصية جريئة لأن الفنان في تناوله للشخصية لابد أن يتم بمعادلة، وإذا استطاع الفنان أن يحقق ذلك بمعادلة سليمة سيصل للشخصية المطلوبة، وأنا تصورت إن شخصية ترتر هو الجزء الرديء في شخصية نبيلة عبيد، واشتغلت على هذا الأساس".

وتابع: "شخصية ترتر عملت مشاكل لأولادي في المدرسة، حيث كانوا يتعرضون للتنمر، ويقولوا لهم يا ترتر، وكانوا بيضربوا بعض، ولما عرفت المعلومة روحت المدرسة وقابلت الناظر وكان إنجليزي وشرحت له الموضوع، وقالي اتكلم مع الناظر المصري، وقلت له عاوز أخش الفصل، عشان أفهمهم إن ده تمثيل مش حقيقة، وبالفعل دخلت الفصل وشرحت، وانتهى المشهد في الفصل فإن الأولاد صفقوا لي".

وأشار إلى أن ابنه الفنان أحمد فلوكس عانى بسبب هذا الدور من تنمر زملائه، مضيفاً: "كان أحمد متضايق وبيشتكيلي، وكان بيضرب الأولاد لما بيتنمروا عليه".

طباعة