محامي شيرين يحسم الجدل حول عودتها لطليقها حسام حبيب

حسم محامي الفنانة المصرية، شيرين عبدالوهاب، اليوم الخميس، الجدل حول عودتها لطليقها الفنان حسام حبيب، وذلك خلال مداخلة مع برنامج "صباح العربية".

وقال أستاذ القانون د. حسام لطفي إن من سرّب خبر عودة شيرين لزوجها يتحمل مسؤولية ذلك، مشدداً بالقول: "سنتخذ الإجراءات القانونية" ضد مروجي تلك الأخبار.

وأكد أن هناك بعض الأشخاص الذين سمّاهم "دعاة شهرة" يعشقون إقحام أنفسهم في حياة الفنانين والمشاهير مدعين علمهم بتفاصيل عن حياتهم، لكن للأسف هم يسيئون للفنان وللجمهور.

وشدد على أن الفنانة شيرين شددت في بيانها على أن "حياتها خط أحمر".

وبسؤاله مباشرة عن صحة عودة الفنانة شيرين إلى الفنان حسام حبيب، رد بالقول إن "من سيعلن هذا الخبر بالنفي أو الإيجاب هي الفنانة شيرين.. وهي قد أعلنت أن هذا الخبر غير صحيح ويجب على وسائل الإعلام التعامل مع ذلك الخبر على أنه من مصدر مسؤول"، مشدداً على أنه أمر يخص الفنانة شيرين وحدها وهو ليس من دوره أن يتنبأ بما قد يحدث مستقبلاً.

وأنهى اللقاء مع "العربية" بالقول إن "هذه المعلومة ليست صحيحة".


ومازالت قصة شيرين وطليقها مثار جدل واسع، بعد أن خرجت أنباء تتحدث عن عودتهما إلى بعضهما البعض، وذلك قبل أن تخرج شيرين بنفسها عبر بيان تؤكد فيه أن كافة الأخبار التي يتم تداولها عن حياتها الشخصية غير حقيقية، وأنها وحدها من يملك الإعلان عن أية تفاصيل تخص حياتها الزوجية.

 

طباعة