حقيقة حمل لميس الحديدي بعد أسبوع من إصابتها بكورونا

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية نبأ حمل لميس الحديدي زوجة الإعلامي الكبير عمرو أديب، على الرغم من إصابة الثنائي بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ودخولهم الحجر المنزلي، من أجل إتباع بروتوكولات الشفاء المعمول بها في وزارة الصحة المصرية والتي تنص عليها منظمة الصحة العالمية.

البداية كانت بظهور بعض الصفحات عبر موقع الفيسبوك مستخدمين تغريدة من الحساب الرسمي للإعلامي عمرو أديب عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر جاء فيها :"بعد أسبوع عزل منزلي الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات لميس حامل".

وعلى الفور إنتشر الخبر بين أوساط المغردين مثل النار في الهشيم وبدأ رواد مواقع التواصل الإجتماعي تداول الخبر فيما بينهم وسط مجموعة كبيرة من التساؤلات عما إذا كان الخبر حقيقي من عدمه.

وبالبحث والتدقيق ومراجعة الحساب الرسمي للإعلامي عمرو أديب عبر تويتر تبين أن الخبر عاري تمامًا من الصحة والحساب الرسمي له لم يقم بنشر أي من تلك التغريدات المتداولة.

وقد نفت مصادر مقربة من الزوجين هذه الأنباء، مؤكدة أن هذه التغريدة ليست من حساب الإعلامي عمرو أديب وأنها تغريدة مفبركة.

وتأتي تلك الشائعة ضمن عدد كبير من الشائعات التي تظهر مؤخرًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة فيما يخص حالات الوفاة بين الممثلين والفنانين وكبار رجال الدولة.

ولميس الحديدي تعد واحدة من أبرز المذيعات المصريات وهي التي تعملت في قناة سي بي سي من قبل وتقدم برنامجها خلال الفترة الحالية عبر قناة أون إي وتبلغ من العمر 52 عامًا.

 

 

 

 

 

طباعة