محامي منة شلبي يرد على «ساديتها» مع ممرضتين..هذه القصة الكاملة

نفى سعيد مصطفى حنفي، محامي الفنانة منة شلبي، الإتهامات التي طالب الفنانة منة شلبي وتم تداولها بشكل كبير من قبل ممرضتين حول المعاملة غير الآدمية من قبل الفنانة المصرية الشهيرة.

وأكد سعيد مصطفى، أنه كلام عار تماما من الصحة: «منة شلبي مكنتش موجودة معاهم في البيت أصلاً يبقى إزاي بتنيمهم على الأرض ثانياً الشركة التي تم التعاقد معها هي المسؤولة عن توفير جميع مستلزماتهم وقد وفرت لهم كل حاجة».

وأشار إلى أن الفنانة فضلت عدم الحديث عن الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي، لمراعاة الظروف الصحية واحتراما لها: «هي مش عايزة تدخل في مهاترات»، مؤكدا أن الفنانة قررت ترك الأمر للنيابة العامة.

وشرح حنفي في تصريحاته: «إنه نظرا لظروف والدة الفنانة منة الصحية، قررت التعاقد مع إحدى الشركات الخاصة بتوفير رعاية صحية جيدة، للاعتناء بها صحيا، مشيرا إلى أن الشركة وفَّرت طاقما من الممرضين بالفعل:»بيشتغلوا نظام شيفتات«، ووفرت لهم كل السبل التي تساعدهم على تقديم الرعاية الصحية الجيدة لوالدة الفنانة».

وأوضح أن «ممرضتين من الطاقم تسببتا في خطأ طبي فادح، وفقا لتقرير مستشفى الجونة»، مؤكدا أن الفنانة منة شلبي نظرا لانشغالها بأعمالها تتواصل دائما مع الممرضتين للاطمئنان على صحة والدتها، لكن الممرضتين أخفتا تماما الخطأ الطبي الذي تسببا فيه لمدة أربعة أيام، الأمر الذي يحول دون علاجه بسهولة.

وأشار محامي الفنانة منة شلبي، إلى أنها قررت التقدم ببلاغ إلى النيابة العامة، ليس لفكرة الخطأ الطبي بل لأنهما أخفتا عنها تدهور الحالة الصحية لوالدتها بسببهما، موضحا أنها أبلغت الشركة التي تعاقدت معها بالخطأ الطبي وعلى أساس ذلك قررت التقدم بالبلاغ.

إفرأ المزيد :

ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا بـ"سادية"

طباعة