«أطباء مصر» تستنكر اتهامات أرملة وائل الإبراشي: تصريحات غاضبة بلا دليل

أعلنت نقابة الأطباء المصرية، أنها «تستنكر وترفض» تصريحات أرملة الإعلامي المصري الراحل وائل الإبراشي، وذلك بعد الجدل الذي أثير بشأن وفاته.

وقالت النقابة في بيان صادر عنها نقلتها وسائل اعلام محلية: «نقابة أطباء مصر تابعت الجدل المثار مؤخرا حول وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، وإذ تتفهم نقابة الأطباء مشاعر الحزن وآلام الفقد التي انتابت أسرة الفقيد ومحبيه، إلا أن النقابة تستنكر وترفض أن تكون إحدى وسائل تفريغ شحنات الغضب والحزن، وهي التعدي والهجوم على أطباء مصر».

وأكدت نقابة أطباء مصر «رفضها وإدانتها لتصريحات أرملة الإعلامي الراحل، معتبرة أن تلك التصريحات«حملت اتهامات صريحة دون أية أدلة لأحد الأطباء، والادعاء بحدوث خطأ طبي كان السبب في وفاة الفقيد، دون أي سند قانوني أو برهان طبي يدلل على صحة ادعائها، رغم مرور أكثر من عام على واقعة الخطأ التي نسبتها أرملة الفقيد لأحد الأطباء».

أعلنت النقابة«إدانتها التامة لكلمات السب والقذف في حق أطباء مصر، التي حملتها تصريحات أرملة الفقيد لإحدى القنوات الصحفية، بوصفها الأطباء بالقتلة».

وطالبت نقابة أطباء مصر، النائب العام، بـ«التوجيه بالتحقيق في جميع ملابسات الواقعة، ومطالبة أرملة الإبراشي بتقديم التقارير الطبية والمستندات الدالة على صحة ادعائها، وستقوم النقابة بدراسة اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الواقعة».

وأكدت نقابة أطباء مصر على«دعمها الكامل للأطباء والفريق الطبي نحو أداء واجبهم المهني والوطني، الذي قدم في سبيله الأطباء فقط نحو 660 شهيد حتى الآن، استشهدوا إثر إصابتهم بفيروس كورونا الذين تفانوا في متابعة المرضى المصابين به من الشعب المصري».

طباعة