مكان الولادة يمنع ملكة جمال بريطانيا من دخول الولايات المتحدة

رفضت الولايات المتحدة منح ملكة جمال بريطانيا، لين كلايف، تأشيرة دخول للمشاركة في مسابقة جمال عالمية، بسبب مكان ولادتها

وكشفت لين كلايف، البالغة من العمر 29 عاماً، أن عائلتها حصلت على التأشيرة لزيارة لاس فيغاس، بينما تأشيرتها رفضت لأنها ولدت في دمشق، وفق ما ذكرت شبكة "بي بي سي" البريطانية.

وكان من المقرر أن تشارك كلايف في حدث Mrs World السنوي الخامس والثلاثين في 15 يناير الجاري، إلى جانب 57 متسابقة أخرى.

إلى ذلك، قالت الشابة الفاتنة إنها تقدمت للتأشيرة بجواز سفر بريطاني، مؤكدة أنها تمثل بريطانيا وأنها مواطنة بريطانية، مشيرة إلى أنها لم تعتقد لوهلة أنها قد تحظر من دخول الولايات المتحدة.

وأضافت أن التأشيرات منحت لزوجها وطفلها فيما رفضت تأشيرتها، لافتة إلى أن الفرق الوحيد هو مكان ولادتها.

وناشدت كلايف، وهي طبيبة متدربة، السفارة الأميركية في لندن منحها التأشيرة في الوقت المناسب لحضور المسابقة. وأكدت أنها ما زالت متفائلة رغم أن الوقت ينفد، مشيرة إلى أن الأمور قد تكون مختلفة إذا تمكن شخص من السفارة من النظر في طلبها.

من جانبهم، قال مسؤولون أميركيون في بيان إن سجلات التأشيرات سري بموجب القانون الأميركي، وبالتالي لا يمكن مناقشة تفاصيل حالات التأشيرات الفردية.

وكان من المقرر أن تمثّل لين كلايف، البالغة من العمر 29 عاماً والمقيمة في هيسل شرقي يوركشاير، المملكة المتحدة في نهائي مسابقة "ملكة جمال السيدات المتزوجات" الخامسة والثلاثين، إلى جانب 57 متسابقة أخرى، في 15 من يناير الجاري، وفق ما نقلت شبكة
"بي بي سي"

وولدت لين في العاصمة السورية دمشق، وغادرتها مع والدتها إلى المملكة المتحدة في عام 2013، حيث درست اللغة الإنكليزية جنباً إلى جنب مع العلوم الحيوية في جامعة شيفيلد هالام، وتخرّجت فيها عام 2019، وتستعد حالياً لتدريبها النهائي لتصبح طبيبة في هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

ومنذ وصولها إلى المملكة المتحدة، تقوم لين بحملات من أجل المساواة مع النساء وحقوق اللاجئين، كما تعمل أيضاً مذيعة تلفزيونية، قبل أن يتم تتويجها ملكة جمال بريطانيا للسيدات المتزوجات في آب من عام 2020.
 

 

 

 


 

 

 

طباعة