إياد نصار: "حسن أربيسك" غير حياتي (فيديو)

حل الفنان إياد نصار ضيفاً على حلقة أمس من برنامج "كلمة أخيرة" للإعلامية لميس الحديدي، وتحدث في البرنامج عن أسرار علاقته بأبنائه وكذلك تغزل بزوجته على الهواء وكشف دورها في إختيارات أعماله الفنية.

وقال الفنان إياد نصار في تصريحاته إنه استغل فترة أزمة فيروس كورونا بالتواجد مع أسرته بشكل أكبر وتكوين ذكريات مع أبنائه، وأضاف أن أبنائه لن يتذكروا فترة انشغاله بأعماله ولكن سيتذكرون اللحظات التي بقي بها معهم، مشيراً إلى انه كذلك يعتز بعمله كممثل ولن يترك لأبنائه أعمالاً يخجلون منها، وتحدث عن أبنائه وقال إن ابنته الكبرى "إيثار" 17 عام، تدرس علم النفس السلوكي، وأضاف مازحاً إنها تدرس ذلك المجال من أجل أن تعالجه.

وأضاف إياد نصار أن ابنه آدم 14 عام لديه توجهات أن يصبح صانع أفلام في المستقبل، وأن ابنه الأصغر "نوح" 7 سنوات، يتبنأ له أن يصبح مشروع ممثل، وقال إياد نصار إنه مهتم بعلم النفس والطب النفسي، ولديه إطلاع بهذا المجال ويرى ان تلك المعرفة مهمة في مجال التمثيل، وأفاده ذلك في تحليل الشخصيات التي يقدمها على الشاشة.

وتغزل إياد نصار بزوجته على الهواء أثناء حديثه عنها في البرنامج، وكشف أنه ينفذ جميع طلباتها حتى لو كانت على حساب أعماله، وذكر أنها طلبت منه الاعتذار عن عدة أعمال، ومنها مشروع فني في العراق مؤخراً، وقال في تصريحاته:"أنا موجود لرغباتها، وتحدث إياد نصار عن دور الفنان صلاح السعدني في مسيرته، وقال إنه تأثر كثيراً بدوره في مسلسل "أرابيسك" وكان يحلم بتقديم مثل هذا الدور، وأضاف إن هذا الدور غير كثيراً من حياته ودفعه للاتجاه في التمثيل.

وتحدث إياد نصار عن مشاركته في فيلم "الكاهن" مع عدد من النجوم مثل حسين فهمي ودرة وجمال سليمان ومحمود حميدة، واعتبر العمل معهم والبروفات مثل ورشة التمثيل، واستفاد من خبرتهم الطويلة في مجال التمثيل، وتعلم منهم كثيراً أثناء التصوير، وكذلك يتعلم من الفنان يحيى الفخراني في مسرحية "ياما في الجراب ياحاوي" والتي يشارك بها معه.

 

طباعة