منة عرفة: أرفض الأحضان والقبلات والناس فرحت بخبر طلاقي

وضعت الفنانة المصرية الشابة منة عرفة خطوطا حمراء أمام المنتجين والمخرجين، مؤكدة إنها لن تقبل أي عمل فني يتضمن مشاهد القبلات والأحضان ولن تسمح لأي فنان أن "يحملها" ضمن المشاهد التمثيلية، وقالت أن هذه المشاهد يمكن تقديمها بطريقة "لا تجرح" إحساس المشاهد، كما كشفت عن صدمتها من "فرحة الناس" بخبر طلاقها من محمود المهدي.

وصدرت تصريحات منة عرفة المثيرة للجدل أثناء حلولها ضيفة على الإعلامي نزار الفارس برفقة زوجها، وقالت تعليقا على الأزمة الأخيرة مع الفنان محمد نجاتي: "أنا لا بتشال ولا بتحضن ولا بتباس، ولا بعمل الحاجات دي".

وأضافت: "هو كل اللي بيمثلوا بيتحضنوا، أنا عندي خطوط حمراء، اللي يحترمها تمام اللي مش عجبه ممكن يشوف زميلة تانية تقبل تعمل كده، أنا في الأرشيف بتاعي بعد زمن طويل أنه يتشاف كويس، وشطارة المخرج أو الممثل أنه يوصل الرسالة دون ما يجرح مشاعر المشاهد".

وأجابت منة عرفة على سؤال الإعلامي نزار الفارس ليه تجوزي راجل متجوز مرتين وعنده أولاد؟، قائلة: "أنا واحدة أول مرة أتجوز ويبقا عندي راجل ابقا مسئولة منه، محمود عشان اتجوز قبل كدا فعنده الخبرة دي بيعرف يتعامل مع الست ازاي".

وأضافت: "محمود عارف يعني ايه مسئولية، والدنيا كلها مطلقة، ولو أطلقنا في المستقبل دا هيبقا نصيب، مش سبب انه طلق قبل كدا".

وعبرت منة عرفة عن دهشتها من ردود الفعل التي تلقتها بعد خبر انفصالها عن زوجها محمود المهدي، وقالت:" أنا كنت متخيلة أن الناس بتفرح لبعض وطلعت غلطانة، محدش بيفرح لحد غير صاحبك ومامتك وباباك وأخوك".

وأضافت: "أنا كل ما أنزل صور بيبقا في نسبة من الناس بينتقدوا بس، وفي أكيد ناس فرحت أول ما سمعت خبر طلاقي، ومش فرحوا بس دا في ناس كانوا عاملين رهان على أننا هنطلق وفعلًا فرحوا فينا جدا".

يذكر أن منة عرفة أعلنت عودتها لعصمة زوجها بعد أيام قليلة من الانفصال، واعترفت بأنها أخطأت بمشاركة الجميع تفاصيل حياتها الخاصة، وقالت منة عبر خاصية ستوري على حسابها بإنستغرام: "من أصعب اللحظات الي ممكن تعدي على اي ست لحظة الانفصال وخراب البيت، الطلاق بيتهز له عرش الرحمن، لكن انتوا يمكن عشان بتسمعوا عن بيوت بتتخرب كل دقيقة فا بقى ابغض الحلال عن الله بنسبالكو نكتة او حاجة تتمسخروا عليها، رهان بتعملوه مع بعض على اننا مش هنكمل، أو مادة خام للشماتة فينا".

 

طباعة