وفاة عبد الرحمن حسنين مخلوف.. مخطط إمارة أبوظبي

توفي، اليوم، المهندس المصري عبد الرحمن مخلوف، مخطط مدينة أبوظبي، في الإمارات العربية المتحدة، عن عمر ناهز 98 عاما.

وخطط الدكتور مخلوف المهندس المعماري، أثناء جلوسه على الأرض مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الأب المؤسس، لمدينة أبوظبي في قصر البحر.

كانت النتيجة مدينة حديثة مبنية على شكل شبكة على طراز مانهاتن مع كورنيش مذهل ويحوي الكثير من أعاجيب العصر الحديث.

وفي عام 1968، طلب حاكم أبوظبي آنذاك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من الأمم المتحدة إرسال خبير لتخطيط المدن إلى أبوظبي للمساعدة في إعداد المخطط العام لمدينة أبوظبي، فتم ترشيح مخلوف لهذه المهمة، فعين مديراً لتخطيط المدن في أبوظبي.

وتولى المهندس المعماري المصري مهام تخطيط المدن فيها وإنشاء دائرة تخطيط المدن في كل من مدينتي أبوظبي والعين، وكان ذلك لمدة سبع سنين تقريبا، وفي مايو/أيار 1976 أسس المكتب العربي للتخطيط والعمارة وفيه قام بالعديد من المشروعات العمرانية والتخطيطية في الإمارات، وانتدب أستاذاً محاضراً لمادة التخطيط العمراني في كلية الهندسة بجامعة الإمارات من عام 83 وحتى 1985.

وفى عام 2010، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بتكريم المهندس عبد الرحمن مخلوف وإهدائه جائزة أبوظبي، وفي عام 2011، تم تكريمه من الملحق الثقافي للسفارة المصرية بأبوظبي.

حصل المهندس عبدالرحمن مخلوف على شهادة بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة عام 1950 فيما حصل على الدكتوراه من ألمانيا عام 1957.

وقبل انتقاله إلى أبوظبي قام المهندس مخلف بإكمال العديد من المشاريع في المملكة العربية السعودية.

وعن هذا يقول المهندس في حوار سابق مع صحيفة ذا ناشونال الإماراتية:" كنت قد عملت بالفعل في مدن في المملكة العربية السعودية ، مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة. لذلك كنت على دراية بالخليج." وأضاف:" كان اسم والدي مشهورا أيضا في العالم الإسلامي، الشيخ حسنين محمد مخلوف، مفتي مصر. لذا بدا اسمي مألوفًا ".

وعبد الرحمن مخلوف من مواليد عام 1924. ومنذ طفولته، كان يحب أن يرسم أشكالاً هندسية وتصاميم عمرانية لمختلف المباني، وكان مولعاً بتفاصيل العمارة، ونما حبه هذا مع نموه وكبره على الرغم من أنه وُلِد ونشأ في أسرة اشتهر رجالها بكونهم علماء أزهريون، وكان أكثرهم أعضاء في هيئة علماء الأزهر، وشغل أبوه منصب مفتي الديار المصرية.

طباعة