مجلة تايم الأميركية تختار إيلون ماسك رجل العام

اختارت مجلة تايم الأميركية الاثنين رئيس شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية وشركة استكشاف الفضاء سبيْس إكس، إيلون ماسك، شخصية العام.

ويخلف أغنى رجل على هذا الكوكب مع ثروة تقدر بنحو 265.4 مليار دولار وفق مجلة فوربس، رئيس الولايات المتحدة جو بايدن ونائبته كامالا هاريس.

وماسك البالغ خمسين عامًا يُعرف عنه أنه غريب الأطوار وكذلك برسائله السيالة على تويتر حيث لديه أكثر من 66 مليون متابع.

ورجل الأعمال من أصل جنوب إفريقي الحاصل على الجنسية الكندية ثم الأميركية، ليس شخصية توافقية.

وكتب مراسلو تايم عن رجل الأعمال الملياردير إيلون ماسك: "أمضى ماسك حياته يتحدى حاسديه، ويبدو الآن أنه في وضع يسمح له بأن يضعهم في مكانهم".

وكان 2021 عاماً ناجحاً لماسك وأعماله. فقد فازت شركة سبيْس إكس بعقد حصري مع وكالة ناسا في أبريل لإرسال رواد فضاء إلى القمر. وفي سبتمبر، أرسلت الشركة أربعة سائحين إلى الفضاء في أول مهمة مدارية في التاريخ من دون رائد فضاء محترف على متنها. ويتحدث ماسك بحماس عن خططه لاستعمار المريخ خلال السنوات القادمة.

وما زالت تسلا التي تجاوزت قيمتها السوقية 1000 مليار دولار في وول ستريت في أكتوبر، تهيمن على سوق السيارات الكهربائية. وقال ماسك في مقابلة مع تايم: "كان هدفنا مع تسلا دائماً أن نضع نموذجاً يحتذى به في قطاع صناعة السيارات مع الأمل في أن يقوم المصنعون الآخرون أيضاً بتصنيع سيارات كهربائية من أجل تسريع الانتقال إلى التكنولوجيا المستدامة".

وأطلق ماسك عبر تويتر قبل أسابيع قليلة استطلاعاً سأل فيه متابعيه عما إذا كان يتعين عليه بيع 10% من أسهمه في الشركة أم لا. قال غالبية المشاركين إنهم يؤيدون ذلك. ومنذ ذلك الحين، باع ماسك أكثر من 11 مليون سهم من أسهم تسلا.

وعلى الصعيد الترفيهي، قدم في مايو البرنامج الترفيهي الشهير: "ساترداي نايت لايف" على قناة إن بي سي.

وعلى شبكته الاجتماعية المفضلة، يروج ماسك بشكل متكرر لبعض العملات المشفرة، بما في ذلك دودجكوين Dogecoin وتتسبب تغريداته في أحيان كثيرة في إحداث تغيرات قوية في الأسعار.

وتمنح مجلة تايم لقب "شخصية العام" منذ عام 1927. وآخر رئيس شركة أميركي حصل على اللقب هو الرئيس التنفيذي لشركة ميتا بلاتفورمز (سابقًا فيسبوك) مارك زاكربرغ في عام 2010.

طباعة