رامي رضوان على خط أزمة رشوان توفيق مع ابنته: إيه الجحود ده؟

ناقش الإعلامي المصري رامي رضوان، الازمة التي تشغل الرأي العام، والمتعلقة بقضية خلاف الفنان القدير رشوان توفيق مع ابنته آية، وقال رضوان في برنامجه «مساء dmc»: «إن القلب يئن من الألم والحزن بسبب الصراع على المال والممتلكات في أسرة الفنان رشوان توفيق، ولكن الشيء الملفت هو عدم استجابة ابنته للصلح على الرغم من حديث الفنان عن وجود مبادرة للصلح معها، خاصة أنه طيب وصافي القلب، ويريد أن يحل الأمر مع ابنته».

وأضاف أن الفنان رشوان توفيق، كشف عن مشاعره بكل طيبة وأبوه، «بدأنا نشوف الطرف الآخر، لاقيناه مبيردش، وبعدين كلمنا الأستاذة هبة رشوان، نسألها الموقف إيه، مكنش فيه رد فعل. متخيليين إيه الجحود ده؟ إزي؟ تغور الفلوس ياجدع والله تغور، الأب والأم دول يتشالوا فوق الرأس ورجليهم تتباس، مش حفيد طالع يقول أستاذ رشوان، وده مش حجر وبيتكلم على الفيلا، ده شيء مؤسف وقاسي وبشع، ولما جه الأستاذ رشوان يتكلم عن الصلح مكنش في رد فعل، لا إله إلا الله قلبي على ولدي انفطر وقلب ولدي عليا حجر، يارب تهدأ الأمور».

وكان محامي الفنان رشوان توفيق، قد اشار إلى أنه طرح مبادرة للصلح بين الفنان القدير وابنته آية، فليس من المنطقي أن تخرج الخلافات الأسرية إلى ساحات المحاكم، مؤكدًا أنه بالرغم من طرحه للمبادرة، إلا أنها كانت أيضًا صادرة من قلب ووجدان توفيق رشوان وكان مرحبا بها للغاية، لكن ابنته رفضت الأمر.

طباعة