بعد أزمة رشوان توفيق .. "العالمي للفتوى": الإحسان إلى الوالدين أفضل عمل عند الله بعد الصلاة

اعتلت أزمة الفنان رشوان توفيق، قمة أحاديث الجميع في الساعات الأخيرة، وذلك بعد إعلان الفنان، رفع قضية من قبل ابنته وحفيده، وهو ما أثار غضبًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما لاقت ابنة الفنان رشوان توفيق ، انتقادات لاذعة، من الجماهير الساخطة.

 وتزامنًا مع اشتعال أزمة الفنان رشوان توفيق مع ابنته وحفيده، بسبب قضية الحجر، كتب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، منشورًا له، عبر صفحته الرسمية، بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحدث فيه عن بر الوالدين، وفضل الإحسان إليهما.

وأكد العالمي للفتوى الإلكترونية، في منشوره، أن الإحسان إلى الوالدين أفضل عمل عند الله تعالى، بعد أداء الصلاة على وقتها.

وأشار مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، خلال حديثه عن فضل بر الوالدين، والإحسان إليهما، إلى حديث عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه، أنَّه سأل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ العَمَلِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: «الصَّلاَةُ عَلَى مِيقَاتِهَا»، قُلْتُ: ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ: «ثُمَّ بِرُّ الوَالِدَيْنِ» قُلْتُ: ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ: «الجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ» فَسَكَتُّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، وَلَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزَادَنِي.

وتصدر اسم الفنان القدير رشوان توفيق ، محرك البحث جوجل، في الساعات الأخيرة، بعدما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، تضامنا واسعا، معه، على خلفية رفع ابنته وزوجها وحفيدها، قضية حجر على أمواله، مؤكدًا أنه وهب جميع ما يملك لبناته أثناء حياته، وأنه لا يملك سوى هاتفه الصغير الذي يمكنه من إجراء المكالمات الهاتفية، مضيفًا أنه لا يملك سوى ذلك.

طباعة