محمد رمضان في أزمة جديدة.. وبلاغ للنائب العام

حرر المواطن المصري أحمد محمد السيد عامر، من محافظة بورسعيد، محضرا بقسم شرطة الهرم يتهم فيه الفنان محمد رمضان، بالتشهير به وتدمير حياته ومستقبل أبنائه.

وأكد عامر في عريضة تم تقديمها للنائب العام، أنه "فوجئ بنشر الفنان محمد رمضان، صورته في دعاية مسرحية أهلا رمضان، وضمن أحداث المسرحية في الديكور".

وأضاف أنه "استغل صورته كمجرم مسجل خطر، ونشر فيديوهات المسرحية على مواقع التواصل الاجتماعي، بصورة تمس وتسيئ لسمعته، وتؤدي إلى توجيه الجمهور والرأي العام إلى المساس والإساءة بسمعته وشرفه".

وتابع أحمد عامر في بث مباشر مع "القاهرة 24، أن "لديه 3 من الأبناء، ويعمل سائقا في أحد مكاتب الاستخلاص الجمركي، وفي عام 2015 عرض مجموعة من البضائع على تاجر لشرائها، وتبين أنها مسروقة، وقضى العقوبة القانونية، وأثناء تصفح نجله مواقع التواصل الاجتماعي، فوجئ بنشر صورة والده في إعلان مسرحية أهلا رمضان للفنان محمد رمضان، وأصيب هو وأشقاؤه بصدمة كبيرة، وأبلغ والده بم حدث ليصاب بالصدمة".

وتابع عامر، أن "محمد رمضان، حصل على الصورة من خلال الصور، التي تم التقاطها في القضية دون حق، واستخدمها دون استئذان من صاحبها، وسبب له مشكلات كبيرة".

وأشار إلى أنه "بعد إذاعة المسرحية، شاهدها الملايين على مستوى العالم، حتى أن نظرة الناس باتت تتغير تجاهه، وتعرض أبناؤه لمشكلات كبيرة مع أصدقائهم، الذين تعاملوا معهم على أن والدهم مسجل خطر" قائلا: والله أنا ما مسجل واسألوا في كل الأقسام، هي القضية دي وقضيت العقوبة".

وكشف أن هناك مصريين مقيمين بالخارج، شاهدوا الفيديو وتعرفوا على شخصه، مؤكدا أن "حياته قد تدمرت بعدما أصبح المسجل الخطر الذي يعرفه الملايين، بعدما وضعه محمد رمضان في صورة المسجلين خطر في قسم الهرم، في مسرحية أهلا رمضان".

وذكر أن الفنان محمد رمضان، "يتعامل بالسطوة والمال ويتحدى الجميع"، قائلا: "رغم أني مش معايا حتى فلوس أسافر أتابع القضية، بس والله ما هسيب حقي، وعندي ثقة في قيادات الدولة المصرية".

وناشد عامر، النائب العام بسرعة الفصل في القضية، وإنقاذ حياته وإعادة حقه وأسرته مما تعرضوا له من مشكلات بسبب تشهير الفنان محمد رمضان به.

طباعة