محمد نجاتي يشكو منة عرفة: "عملت لي مشاكل في البيت"

تقدم الفنان المصري محمد نجاتي، بشكوى إلى نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، بعد أن تم الزوج باسمه في قضية انفصال الفنانة منة عرفة وزوجها الفنان محمود المهدي، معتبرا أن الأمر تسبب  له بمشكلات في حياته الخاصة، و بدأت زوجته السؤال عن ماهية المشاهد التي قد تؤدي إلى انفصال زوجين.

وانتشرت على مدى الايام الماضية تدوينات عدة، تشير إلى أن الأزمة الأخيرة بين الفنانة منة عرفة وزوجها، كان سببه أحد المشاهد التي جمعت منة عرفة مع محمد نجاتي، ضمن أحداث مسلسل «فيلا 101».

وقال  نجاتي لبرنامج «ET بالعربي»، «قدّمت شكوى للدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، بعد الزج باسمي في موضوع لا علاقة لي به، وتكذيبي على منصات التواصل الاجتماعي، وهو إهانة بالنسبة لي، الموضوع يكبر ولدي أزمة مع الأمر، حتى أنّ زملاء أولادي في المدرسة يقولون لهم إنّ والدهم سبب طلاق منة عرفة، لذلك ظهرت في فيديو على منصات التواصل الاجتماعي لتوضيح حقيقة المشاهد والواقعة».

وأضاف نجاتي، أنّه تفاجأ بعد ذلك بنشر محمود المهدي زوج الفنانة الشابة، مقطع فيديو عبر حسابه على «إنستغرام»، يتهمه بالكذب وهو أمر غير صحيح على حد تعبيره، قائلا: «الانفصال لم يكن بسبب مشهد قياس نبضها ضمن أحداث المسلسل، وقال إنّه بسبب مشهد حملي لها، وفي النهاية أنا لم أحملها واحترمت رفضها، فلماذا وقع الانفصال».

وعما تردد بأنّ عقد منة عرفة مع شركة الإنتاج، يتضمّن عدم وجود أي مشاهد لمس مع أي ممثل، أوضح نجاتي: «لو هي ماضية على كده ليه متغيرش السيناريو، أنا مليش علاقة، الأمر يخص المؤلف والمخرج والشركة المنتجة».

وأشار إلى أنّ تصوير المسلسل متوقف في الوقت الحالي بسبب تغيير الديكور، لكن هناك مشهد متبقي يجمعه مع منة عرفة، موضحا: «فاضل مشهد بضربها فيه بالقلم، ولكن بعد الرجوع إلى النقابة ومعرفة حقيقة عقدها مع الشركة المنتجة، هيتحدد مصير المشهد».

طباعة