بوراك أوزجفيت بطل "المؤسس عثمان" مهدد بالسجن 4 سنوات وسط صدمة جمهوره

كشفت تقارير فنية تركية، أن النجم بوراك أوزجفيت، يمكن أن يواجه عقوبة السجن لمدة 4 سنوات، بتهمة إهانة وشتم 4 أشخاص من العاملين معه في كواليس تصوير مسلسل "المؤسس عثمان".

وبحسب تقري لصحيفة "جمهوريت" التركية ، تم إجراء تحقيق في الحادث الذي وقع في بيكوز ريفا في ديسمبر من العام الماضي.

وقال التقرير إن الشهود الذين قدموا الشكوى أكدوا الواقعة في إفاداتهم. وقال إن محاكمة أوزجيفيت ستبدأ في الأيام المقبلة.

وذكرت التقرير أن محامي أوزجيفيت، سيركان توبر، أدلى ببيان مكتوب حول المزاعم ضد موكله، نفى فيه الاتهامات الموجهة له "نتيجة الادعاءات الوهمية التي قُدمت للسلطات القضائية، تم طلب مبالغ فلكية من موكلي، وعندما لم يستجب موكلي للابتزاز، تعرضت سمعته للضرر أمام جمهوره من خلال تقارير صحافية كاذبة".

وأضاف: "نؤمن إيمانا راسخا بأن الحقيقة ستظهر في نتيجة المحاكمة وأن الحقيقة فقط ستنتصر على الانتهازية والادعاءات التي لا أساس لها".

وبحسب التفاصيل المتداولة؛ فإن شهود عيان أكدوا في إفاداتهم ادعاءات العمال الأربعة، فيما جهّز المدعي العام التركي، لائحة اتهام كشفت عن وجود شبهات كافية من أجل محاكمة بوراك، ومن المقرر أن يقف الفنان التركي أمام القاضي في الأيام المقبلة.

بينما دافعت شركة إنتاج المسلسل عن الفنان التركي، وأصدرت بيانًا جاء فيه: "مزاعم شتم بوراك لعمال بموقع التصوير غير صحيحة، بوراك إنسان خلوق، وعلاقته ممتازة مع جميع من في التصوير، وفريق الإنتاج يسانده في محنته هذه، وبعد أن تحول الموضوع للقضاء، أصبح لدينا إيمان كامل بأن القضاء سيأخذ مجراه، وأن المحكمة سترفض هذه الادعاءات الكاذبة".

وشكلت هذه الادعاءات صدمة لجمهور الفنان التركي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دافعوا عنه، مؤكدين أن مشكلة العاملين مع شركة الإنتاج وليست مع بوراك.

وجاء في تعليقات عدد من المتابعين: "هذه لعبة بوزداغ أصلا وقالها بوراك صريحة إنو مشكلتهم مع الإنتاج والحين مسوي فيها يدافع الداهية الخبيث".

وقالت متابعة: "آخر إنسان ممكن يسوي مشاكل هو بوراك بسبب أخلاقه ما يسويها أكبر من هيك هو".

من ناحية أخرى، انتشرت قبل مدة شائعات حول انفصال بوراك، عن زوجته الفنانة فهرية أفجان، لتقوم الأخيرة بنفي هذه الشائعات من خلال نشر صورة عائلية تجمعها بزوجها وطفلها كاران، حيث كتبت معلقة على الصورة: "بدأت يومي مع نصفي وقلبي، أحبكما".

كما نشرت لاحقًا صورة رومانسية تجمعها بزوجها، قبل توجهها إلى حفل افتتاحية مسلسل "ألب أرسلان" الذي تشارك فيه إلى جانب الفنان باريش أردوتش، وظهرت فهرية وهي تتلقى قبلة رومانسية من زوجها وعلقت "قبلة الحظ".

يُشار إلى أن بوراك تزوج من فهرية أفجان في شهر يونيو من عام 2017، في حفل زفاف تواجد فيه العديد من المشاهير، واستقبل الثنائي طفلهما الأول الذي أطلقا عليه اسم "كاران" في شهر أبريل من عام 2019.

طباعة