رجل أعمال يتقدم بطلب الطلاق من نجمة هندية ففاجأته المحكمة ببطلان الزواج

أعلنت محكمة كولكاتا، اليوم الأربعاء، أن زواج النجمة الهندية المشهورة والبرلمانية نصرت جاهان من رجل الأعمال الهندي نيخيل جاهان "غير صحيح"، حيث أن عقد الزفاف تم وفقاً للقانون التركي، وبالتالي فهو باطل في الهند.

وقالت المحكمة إن الزواج القانوني لم يتم بين الزوجين المنفصلين.

وقالت المحكمة في حكمها، "نعلن أن الزواج المزعوم الذي عقد بتاريخ 19/06/2019 في بودروم بتركيا بين المدعي والمدعى عليه غير صحيح قانونًا". وبالتالي، تم رفض دعوى الطلاق المقدمة من الزوج.

وقدم نيخيل دعوى فسخ عقد الزواج بعد أن وصفت نصرت جهان زواجهما بأنه باطل في الهند.

وذكر أنه طلب من نصرت تسجيل الزواج لكنها تهربت من طلبه.

وفي بيان من تسع نقاط، تناول الزوج أيضًا مزاعم نصرت جاهان بالاحتفاظ بممتلكاتها بشكل غير قانوني وإساءة التصرف في أموالها.

كان نيخيل قد قال في بيان: "هذه جوانب قانونية، لا أريد حقًا التعليق على أي شيء، لأن الأمر يخضع للقضاء. لقد رفعت دعوى مدنية في كولكاتا ولن أعلق عليها حتى يتم رفعها إلى المحكمة. لقد تقدمت بطلب للطلاق في كولكاتا، لقد انفصلنا منذ نوفمبر من العام الماضي".

وفي 9 يونيو من هذا العام، أصدرت النائبة البرلمانية والفنانة المشهورة نصرت جاهان بيانًا رسميًا يزعم أن الزواج من نيخيل كان وفقًا للقانون التركي، وبالتالي فهو غير صالح في الهند. وزعمت كذلك أن متعلقاتها، مثل مجوهرات العائلة والأصول الأخرى، "تم حجزها بشكل غير قانوني".

كما زعمت أن "أموالها أسيء التعامل معها" من حسابات مختلفة دون علمها. قسمت نصرت بيانها إلى سبع نقاط حيث قالت إن زواجها من نيخيل غير قانوني في نظر القانون.

وعقد حفل زفاف نصرت ونيخيل في 19 يونيو 2019 في أجواء رومانسية في تركيا بحضور الأصدقاء المقربين وأفراد الأسرة، ثم عقد الزوجان لاحقًا حفل زفاف كبير في كولكاتا في الهند حضره رئيسة وزراء ولاية البنغال الغربية ماماتا بانيرجي ومشاهير "توليوود" (السينما الهندية الناطقة بلغة التيلغو).

طباعة