حقيقة إصابة الشيف بوراك بفيروس خطير نتيجة عدوى من أحد زبائنه

تصدر الشيف بوراك، حديث رواد وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، بعد تعرضه لوعكة صحية، أدت إلى دخوله إحدى المستشفيات في تركيا من أجل الخضوع إلى عملية جراحية.

وزعم العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تدهور الحالة الصحية للشيف بوراك، بعد إصابته بعدوى فيروس خطير انتقل له من أحد زبائنه، مطالبًا محبيه حول العالم بالدعاء له.

وبالبحث عن حقيقة تعرض الشيف بوراك للإصابة بفيروس خطير، اتضح أن تلك الأنباء لا أساس لها من الصحة، فهي مجرد مزاعم يتداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عبر صفحاتهم الشخصية والمجموعات الخاصة.

وحرص الشيف بوراك في الأيام الماضية، على طمأنة متابعيه عن طريق تداول صورة له على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام"، لكنه ظهر عليه ملامح التعب خلالها بعد إجراء عملية، بحسب موقع "lebanon24".

وكان آخر ظهور للشيف العالمي محمد بوراك أوزديمير، الشهير بالشيف بوراك، هي صورة له من داخل المستشفى بعد إجراء العملية، في الثاني عشر من نوفمبر الجاري.

وعلق بوراك على الصورة متحدثًا عن حالته الصحية: "أجريت عملية جراحية صغيرة، شكرًا جزيلًا لكم وعلى دعواتكم الجميلة، بارك الله فيكم.. شكرًا لكم على كل رسائل الدعم التي جعلتني أتحسن كثيراً"، دون التطرق إلى تفاصيل مرضه المتسبب في إجرائه العملية.

وسرعان ما تفاعل متابعي الشيف بوراك مع الصورة منذ تداولها، إذ تجاوزت حاجز الـ1.7 مليون إعجاب، وسط تمنيات المتابعين بسرعة الشفاء العاجل له.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Burak Özdemir (@cznburak)

 

 

طباعة