مصطفى فهمي يكشف مفاجأة غير متوقعة في قضية طلاقه من فاتن موسى

بعد مدة من حادثة الطلاق المفاجئة التي وقعت بين الفنان المصري مصطفى فهمي، وزوجته الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، والسجال الدائر على منصات التواصل الاجتماعي، خرج مصطفى فهمي عن صمته لأول مرة في هذا الخصوص من خلال بيان توضيحي رسمي، كشف فيه معلومات وتفاصيل خطيرة حول الأسباب الحقيقية التي دفعته للقيام بخطوته التي اثارت الكثير من الجدل.

وأصدر  المكتب القانوني الخاص بالفنان مصطفى فهمي بيانا، أكد فيه قيام طليقته فاتن موسى بسرقة محتويات منزل والده.

وكشف البيان الذي نشر على عدد من الصحف والمواقع المحلية "أن فاتن موسى إقتحمت منزله برفقة بعض الحراس وسرقت مقتنيات الشقة وبعض المستندات الخاصة به، وبشقيقه الفنان حسين فهمي".

وقال البيان: "فوجئ الفنان مصطفى فهمي أثناء تواجده خارج القاهرة باتصال هاتفي من حارس العقار الكائن به شقة والده ليبلغه أن طليقته حضرت ومعها عدد كبير من "البودي جاردز"، وسيدتان مجهولتان تدعي أن واحدة منهن والدتها، واقتحموا شقة والده وكسروا الأقفال واستولوا على ما بداخلها من أموال ومتعلقات خاصة به وبشقيقه الفنان حسين فهمي، وكانت الشقة بحسب البيان تحتوي على أوراق ومستندات ومبالغ مالية ومقتنيات العائلة بالكامل، وإن الحارس لم يستطع التصدي بمفرده لكل هؤلاء، فقام بإبلاغ الشرطة لإيقاف هذه المهزلة، واتصل الفنان مصطفى فهمى بمكتب المحاماة الخاص به حتى يتخذ كافة الإجراءات القانونية الصحيحة حيال ما ارتكبته هذه السيدة في حقه سواء نحو واقعة التعدي والاستيلاء على الشقة أو نشرها أخبارا كاذبة والسب والقذف عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وكانت فاتن موسى قد نشرت خلال الايام الماضية سلسلة من التدوينات، والفيديوهات، التي هاجمت فيها مصطفى فهمى وأثارت الرأي العام.

طباعة