ريهام سعيد ترفض التنازل لحسن شاكوش: الشرف ليس لعبة

أكدت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، عدم تنازلها عن القضية المرفوعة ضد مؤدي المهرجانات الشعبية حسن شاكوش، مشيرة أن القضية ما زالت مستمرة، إضافة إلى بلاغ أمام النائب العام وسيتم استئناف الدعوى مرة أخرى، لافتة إلى أن الشرف ليس لعبة في يد أي شخص، ويجب معاقبته لأنه تكلم عن شرف أولادي والموسيقيين وغيرهم.

وكتبت ريهام سعيد في «فيس بوك»: «أنا رفضت تنازل شاكوش والقضية ما زالت مستمرة، أما عن الدعوى التي تم رفضها فهي خطأ مني أنا في إجراءات أوراق رفع الدعوى ولم تبرأ المحكمة شاكوش».

وأضافت: «هناك بلاغ مقدم للنائب العام، وسيتم استئناف الدعوى ضد شاكوش مره أخرى، وأخر حاجه الواحد عايزها هي المشاكل لكن أعراض الناس وشرفهم مش لعبه في أيد أي حد مزقوق أو عايز يتشهر الإصرار على رجوع الحق رجولة مش شر». بحسب صحيفة «الوطن».

وتابعت: «ربنا ما بيرضاش بالظلم وهو ظلم أولادي و يجب معاقبته مره يتكلم عن شرف ولادي ومره عن أم رضا و مرة عن الموسيقيين في مهنه الإيقاع كفاية خوض في أعراض الناس وعلى فكره التنازل اللي عمله ده مش من باب التسامح و لا حاجه والحق هايبان وعمر الحق ما بيضيع».

وكان محامي دفاع الإعلامية ريهام سعيد، تقدم ببلاغ ضد شاكوش، اتهمه بنشر فيديو عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، يهاجم موكلته بعبارات تحمل معاني السب والقذف وخدش لسمعة العائلة، وجاء في البلاغ الذي قدمه عن موكلته الإعلامية، أن حسن منصور موسى، الشهير بحسن شاكوش، هاجم الإعلامية بعبارات تحمل معاني السب والقذف، وأساء لسمعة عائلتها، في فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

الأزمة بين ريهام سعيد وحسن شاكوش بدأت بظهور الأولى في أحد البرامج، هاجمت خلاله الثاني، مؤكدة أنه رفض الغناء في منزلها بالساحل الشمالي، وطلب أموالًا كثيرة.

طباعة