فاتن موسى تبدأ هجومها على مصطفى فهمي: يلعب دورالضحية بامتياز

على الرغم من إلتزامها الحد الأدنى من التصريحات حول حادثة طلاقها المفاجيء، بدأت الإعلامية الإعلامية اللبنانية فاتن موسى طليقة الفنان المصري مصطفى فهمي، سلسلة من التعليقات المباشرة وغير المباشرة على منصات التواصل الإجتماعي.

وكتبت موسى في حسابها على «انستغرام»: «ذهب إلى المسجد ليشتكي ربه من الذين ظلموه، فوجدهم يصلون في الصف الأول».

 ثم كتبت: «فقرة اليوم؛ ممثل يلعب دور الضحية بامتياز، ومن أجد منه في اتقانه، إلا إذا اضطر إلى ذلك»، وهو ما تفاعل معه الجمهور بشكل واسع وأطلقوا الكثير من التعليقات المناصرة لها والتي وصفت ما قام به الندم المصري بـ«الاحتيال» و«قلة الأخلاق».

حاء هذا الردّ بعد البيان الذي صدر عن فهمي وأعرب خلاله عن استيائه من تصريحات طليقته، مؤكداً أنه لم يمانع تسليمها كافة حقوقها القانونية والشرعية، سواء مؤخر الصداق وهو مبلغ كبير جدا، وكذلك السيارة المهداة منه لها، وكافة أغراضها فور وصولها الى القاهره أو تحديد وكيلا لها لاستلام كافة مستحقاتها.

وأكد فهمي في بيانه، أنه لا يرغب في الخوض في أسباب الطلاق باعتبار ذلك أمور شخصيه تخص الطرفين فقط الا اذا اضطر الي ذلك.

طباعة