شيرين رضا للمتنمرين من ابنتها نور : ممكن أكلهم بسناني

أعربت الفنانة المصرية شيرين رضا عن استيائها الشديد من حملات التنمر التي تتعرض لها ابنتها نور، ووجهت رسالة قاسية للمتنمرين عبر برنامج الاعلامية لميس الحديدي.
قائلة «أنا أصلا أكبر متنمرة في الدنيا، لما حد يجي يتنمر على بنتي سأزرعه في الأرض.. المفروض بنتي لما تتعرض للتنمر وأنا أم أعمل إيه! أنا ممكن أكلهم بسناني
وأشارت شيرين أنها اتخذت قرارا بعدم قراءة التعليقات السلبية عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تخصها هي، ولكن سترد على منتقدي ابنتها بمنتهى القسوة ومهما تعرضت لهجوم بحكم أنها فنانة».

وأضافت شيرين رضا.. «أنا قررت أسكت لأني عارفة إن ده هيقف في يوم من الأيام.. لكن عايزة أسأل الناس سؤال فرجوني جمالكم، وحلاوتكم، وجسمكم، ودرستوا إيه واتعلمتوا إيه؟ قبل ما تتنمروا على حد شوفوا نفسكم».

وانتقدت الفنانة متابعي السوشيال ميديا ووصفت تلك الوسائل «بقت مؤذية أوي.. وتكسر داخلنا شئ مع الوقت بسبب القسوة في الهجوم والنقد والسب والسلبية وانتشار التنمرين والحاقدين».

وأكدت شيرين أنها أيضا تعرضت للتنمر من قبل، ولها تجربة قاسية وقالت «عشت الكثير من التنمر في حياتي ولكن المتنمر جبان، ويكفي انهم يأذون الناس ويختبئون عبر شاشات لا يستطيعون المواجهة الحقيقية»

وردت شيرين على الهجوم الذي تعرضت له بعد قبلتها بفيلم قمر 14 مع خالد النبوي حيث عرض الفيلم بمهرجان الجونة قائلة «فترة الثمانينيات عندما انتشرت ما يسمى أفلام المقاولات، كانت سببًا رئيسيًا في النفور من القبلات السينمائية والمشاهد الرومانسية، لذلك اختفت لفترة طويلة من الساحة، لكن لو الحاجة بتتوظف بشكل صحيح هتبقى مظبوطة حتى في الملابس سواء خاتم أو جزمة أوقميص أو غيره أو بوسة أو حضن، لازم تتوظف بشكل جيد علشان تبقى مقبولة ومظبوطة، وهذا ما حدث في مشهد قبلتي مع خالد النبوي».

واختتمت شيرين تصريحاتها باعلان رفضها رفضت لما يسمى بمصطلح السينما النظيفة، قائلةً: «هذا مصطلح يسبنا جميعا لان أي عمل خارج سياقه يعتبره ابتذال وسينما نظيفة سبة وليست وصف لعمل فني ابدا».

طباعة