تقارير اعلامية عن رفض أسرة ابن محمد عبدالمطلب استلام جثمانه

قال سفير مصر المملكة المغربية، أشرف إبراهيم، إنَّه يتابع ما يتردد في وسائل الإعلام، بشأن رفض أسرة المطرب محمد عبدالمطلب استلام جثمان ابنه «نور»، وذلك عقب وفاته بعد ساعات من بتر ساقه بسبب السكري في أحد المستشفيات في المغرب.

وأضاف إبراهيم، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «يحدث في مصر»،، أنَّ السفارة تابعت قصة ابن المطرب محمد عبدالمطلب منذ أيام عدة، لافتا إلى أنه توفي بعد ساعات من إجرائه العملية، وعلمت السفارة بهذا النبأ فجر الثلاثاء، علما بأنه لا يوجد أي فرد من أسرة المتوفى في المغرب، وبالتالي نقل الجثمان يستلزم إذنا من أهله سواء بدفنه في مصر أو المغرب.

وتابع أشرف إبراهيم، سفير مصر المملكة المغربية: «حاولت أن أتواصل مع ابنه، لكن الخطوط أحيانا تكون صعبة، وتم الاتصال به عن طريق الدكتور مدحت العدل، وابنه كان لا بد أن يحصل على إجراء من وزارة الخارجية، وفي النهاية عائلته طلبت دفنه في المغرب، وهذا تم بتفويض من السفارة، واتخاذ الإجراءات اللازمة بدفنه في المغرب، وهذا تم بالفعل».

وتوفي نور محمد عبدالمطلب، نجل المطرب الكبير محمد عبدالمطلب، بمستشفى «ابن رشد» بالدار البيضاء بعد معاناته من عدة أمراض أشهرها السكري الذي استدعى بتر قدمه أمس.

وتدهورت الحالة الصحية لنجل الفنان محمد عبدالمطلب قبل وفاته بأيام، حيث كان يتواجد في المغرب، بعدما أكّد الأطباء أنَّه معرّض لبتر ساقه، وبعد فحوصات تمّ بتر قدمه.

طباعة