أول صورة لوائل كفوري بعد خروجه من المستشفى

قال حبيب أبو أنطون، الصديق المقرب من النجم اللبناني وائل كفوري، إن الأخير بخير ولكنه يعاني من رضوض وضلع "مشعور"، وذلك بعد تعرضه لحادث سير على أوتستراد جبيل في لبنان.

وأكد حبيب أبو انطون لبرنامج "mbc trending" أن صديقة وائل، شانا عبود، التي كانت برفقته بالسيارة عند الحادث، تعرضت لرضوض أيضا وبشعر بأحد ضلوعها، وهي بخير.

وكشف أبو انطون أن وائل خرج من المستشفى يوم الأحد، وأنه زاره في منزله بنفس اليوم، وأن وائل كان يمشي بشكل طبيعي، ولكنه يقضي فترة استراحة في المنزل خلال هذه الفترة.

وأكد أبو أنطون أن وائل كان يسير بسيارته عندما تعرض للحادث بسرعة 100 كم بالساعة تقريبا، وجاءت سيارة وكسرت عليه فانقلبت سيارته واصطدمت بحافة اسمنتية.

من جهته، نشر إيلي أبو أنطون عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" أول صورة للفنان وائل كفوري بعد خروجه من المستشفى، وعلق عليها: "نورت بيتك وائل كفوري.. الحمد لله عالسلامة".

طباعة