الجزائر تنعى رابح درياسة..«ملك الأغنية البدوية»

نعت وزارة الثقافة والفنون في الجزائر، اليوم، الفنان الجزائري رابح درياسة الذي توفي عن عمر يناهز 87 عاما.

وكان درياسة مغنيا ومؤلفا موسيقيا وملحنا ومن رواد الأغنية الجزائرية الشعبية وقد لقب بـ «ملك الأغنية البدوية»، وهو صاحب الأغنية الشهيرة «يحيا ولاد بلادي».

ولد درياسة في عام 1934، بدأ مشواره الغنائي عام 1953 بعد أن عمل في الكثير من الميادين لكن الفن كان المحطة الأبرز في تاريخه، حيث غنى للوطن، الحب، الجمال والأغنية الحكيمة.

أدى الراحل الأغنية البدوية والجزائرية الملتزمة والمحترمة، ويحظى بمكانة مميزة لدى الجمهور في الجزائر والخارج لسلامة وعذوبة أغانيه الجادة.

لدى درياسة أكثر من 100 أغنية ولكن أشهرها: الممرضة، التفاحة، نبغيك نبغيك، نجمة قطبية، القمري، يا محمد، يا راشدة، يا عبد القادر، أولاد بلادي، الساعة.

بدأ حياته المهنية مبكرا لدعم أسرته المكونة من 5 أشقاء حيث عمل بالنحت على الزجاج والمنمنمات وميادين أخرى عديدة. وجاء دخوله إلى عالم الموسيقى في عام 1953 عندما اقترحت عليه إذاعة تبث في خلدون بالجزائر العاصمة أن يغني من تلحينه.

 

طباعة