العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بلقيس تتعرّض لأزمة غير متوقعة في مصر

    تعرّضت المطربة بلقيس لأزمة مفاجئة مع نقابة المهن الموسيقية المصرية، بعدما أصدرت النقابة قراراً خلال الساعات الماضية بعدم التعامل مع الفنانة، أو إصدار تصاريح مستقبلاً لها عن أي أعمال في مصر.

    وكانت النقابة قد ذكرت في بيان أنها ستخطر كل الجهات الحكومية والفنادق بحظر التعاون مع بلقيس، وعدم منحها أي تصاريح لمزاولة مهنة الغناء في مصر مستقبلاً.

    وجاءت الأزمة بعد إحياء بلقيس حفلاً بنادي الجلاء للقوات المسلحة برفقة المطرب المصري رامي صبري، دون الحصول على التراخيص من النقابة أمس.

    واستمرت الأزمة لساعات دون أي تعليق من بلقيس، وسرعان ما حلت المشكلة بشكل نهائي. وقالت نقابة المهن الموسيقية إن مجلس النقابة قرر التراجع عن إيقاف المطربة بلقيس، عقب سدادها الرسم النسبي المستحق عن مشاركتها في الحفل الذي أقيم في نادي الجلاء.

    وترددت أقاويل أن حفل بلقيس في الأوبرا المصرية المقرر إقامته بعد غد معرض للإلغاء بسبب تلك الأزمة، ولكن مصادر مقربة من بلقيس أكدت أن الحفل قائم ولن يلغى، إذ إنها قبل أزمتها مع النقابة قد حصلت على تصريح الغناء بالأوبرا منذ فترة. وحتى في حال عدم التصالح الأخير مع النقابة إثر الأزمة كانت ستحيي حفل الأوبرا بموجب التصريح السابق للأزمة، إذ لا يمكن منعها طالما حصلت على تصريح يسبق تاريخ  المشكلة.

    وأكدت مصادر أنه بعد تصالح بلقيس مع النقابة فإن المطربة ستستمر في ممارسة نشاطها في مصر بشكل طبيعي خلال فترة تواجدها سواء في إقامة الحفلات أو العمل على مشاريع غنائية جديدة.

    وكشفت بلقيس في أول تصريح لها عن أن موقفها قانوني، وأن حفلها المقبل بدار الأوبرا المصرية المقرر إقامته الخميس في موعده، مشيرة إلى أن الأزمة التي حدثث لا تتجاوز سوى مجرد اختلاف بسيط في أمور خاصة بتصاريح حفل نادي الجلاء، وأنها لم تصعد على خشبة المسرح قبل أن تطمئن أن كل الإجراءات سليمة والحصول على تصريح الحفل.

    وقالت: «مصر بلدي وأنا ابنتهم ولا يعقل أن أتجاوز قانوناً مصرياً، وحفل أمس خرج بشكل رائع، وكنت سعيدة جداً باستقبال الجمهور المصري والاحتفاء بي».

    وأضافت «قدمت عدداً من الأغنيات الجديدة التي ستصدر في ألبومي، وأهديت جمهور الحفل أمس إحدى مفاجآتي للفترة المقبلة، وهي الأغنية المصرية التي سجلتها منذ فترة قريبة، وستطرح خلال الأيام المقبلة وهي أغنية دبلوماسي. وتحديداً بعد انتهاء حفلي الغنائي المقرر إقامته بدار الأوبرا المصرية».

    طباعة