العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وفاة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز

    أعلن الإعلامي المصري رامي رضوان، وفاة حماته الفنانة دلال عبد العزيز، صباح اليوم، بعد صراع مع المرض.

    ونشر الإعلامي رامي رضوان زوج دنيا سمير غانم الخبر عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، صورة للفنانة الراحلة مع زوجها الفنان الراحل سمير غانم قائلاً  "دلال عبد العزيز يبدو أنها لم ترغب في أن تترك حبيبها سمير غانم وحده، وقررت أن تذهب إليه في الجنة".

    من جانبها ذكرت مواقع اخبارية مصرية أن العائلة لم تقرر حتى الآن موعد ومكان الجنازة، ومن المقرر أن تشهد الساعات المقبلة تحديد الموعد والإعلان عنه، بعد الانتهاء من كافة الإجراءات.

    يشار إلى أن النجمة الراحلة أصيبت قبل 4 أشهر بفيروس كورونا، وتدهورت حالتها ودخلت إلى مستشفى العزل، قبل أن تتحول نتيجتها إلى سلبية، إلا أنها عانت من المضاعفات بسبب التدهور الشديد في حالة الرئة، وكانت تحتاج إلى الأكسجين بنسب كبيرة للغاية، ما استدعى وضعها على الأجهزة طيلة الأشهر الماضية، قبل أن ترحل في النهاية.

    وتوفيت الفنانة دلال عبد العزيز عن عمر ناهز 61 عاماً.

    ولحقت الفنانة دلال عبد العزيز بزوجها الفنان سمير غانم الذي توفي في مايو عن عمر 84 عاما اثر مضاعفات فيروس "كورونا".

    وولدت في 17 يناير عام 1960 بمحافظة الشرقية في شرق الدلتا وتخرجت في كلية الزراعة جامعة الزقازيق.

    قدمها المخرج نور الدمرداش لأول مرة في مسلسل (بنت الأيام) عام 1977 بطولة محمود مرسي وكريمة مختار ونعيمة وصفي لكن عائلتها أصرت أن تنتهي من دراستها الجامعية قبل أن تحترف التمثيل.

    بعد التخرج من الجامعة عادت مرة أخرى للتلفزيون حيث التقت مع الممثل جورج سيدهم في أحد المسلسلات ورشحها لبطولة مسرحية (أهلا يا دكتور) مع صديق عمره سمير غانم.

    وتزوجت بعد هذه المسرحية من غانم الذي كان يكبرها بنحو 20 عاما وأثمرت هذه الزيجة عن ابنتين هما الفنانتان دنيا وإيمي سمير غانم.

    قدمت على خشة المسرح العديد من الأعمال منها (فخ السعادة الزوجية) و(هالة حبيبتي) و(فارس وبني خيبان) و(أخويا هايص وأنا لايص) و(حب في التخشيبة) و(جوازة طلياني).

    وفي التلفزيون اشتهرت بدور "نجاة" في مسلسل (ليالي الحلمية) ومن بعده مسلسلات (لا) و(للعدالة وجوه كثيرة) و(حديث الصباح والمساء) و(الناس في كفر عسكر) و(ابن الأرندلي) و(حق ميت) و(الهروب) و(سابع جار) و(فلانتينو) و(في بيتنا روبوت).
    أما في السينما فشاركت في عشرات الأفلام منها (يا رب ولد) و(بئر الخيانة) و(بنات حارتنا) و(البوليس النسائي) و(صراع الزوجات) و(النوم في العسل) و(مبروك وبلبل) و(أسرار البنات).

    ومع تقدمها في العمر برعت في تقديم دور الأم بصورة غير نمطية في أفلام مثل (آسف على الإزعاج) و(لا تراجع ولا استسلام.. القبضة الدامية) و(قلب أمه) و(البدلة)، وكذلك في مسلسل (ملوك الجدعنة)، آخر أعمالها.

     

    طباعة