العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عمر كمال والراقصة.. حدث يثير الجدل في الساحل الشمالي

    أثار مغني المهرجانات عمر كمال، جدلًا واسعًا، خلال الساعات الماضية، بعدما أحيا إحدى الحفلات في الساحل الشمالي مع راقصة، ضمن احتفالات عيد الأضحى، الأمر الذي أزعج جمهوره.

    ويأتي صعود عمر كمال على المسرح، بجوار راقصة، مخالفًا وعده لوالدته منى عباس، إذ سبق وقال في تصريحات سابقة: «لن أعمل مع راقصات بسبب أمي».

    وتلقى عمر كمال، انتقادات واسعة، بعد ظهوره مع راقصة، على خشبة المسرح في الساحل الشمالي،  وكان عمر كمال،  كشف في تصريحات سابقة لصحيفة«الوطن»، عن أسباب تراجعه عن ظهور الراقصة لورديانا في كليب «أنتي معلمة»، قائلًا: «تلقيت آلاف رسائل العتاب من جمهوري بألا تظهر لورديانا في الكليب، لرغبتهم في ظهوري في منطقة جيدة بعيدًا عن الراقصات، لاسيما وأن البعض يعرف أنني نشأت في بيت متدين، ووالدتي منتقبة»، مؤكدًا: «أنا احترمت تلك الآراء واستبعدت لورديانا من الكليب، ولم أتردد لحظة لاتخاذ هذا القرار».

    وأشار عمر كمال إلى أنه لن يرقص مع راقصات مجددًا، مبررًا ذلك بقوله: «أنا شخص لا أميل للظهور مع الراقصات فنيًا، ولا أفضل إحراجهن على المسرح عندما أتفاجأ برقصهن على أعمالي، فأنا أفضل الظهور بمفردي على المسرح، فضلًا عن أن البعض يوجه انتقادات لوالدتي في بعض الأحيان، إذ شاهدوني بجانب راقصة ما، رغم أن والدتي ليست لها علاقة بشغلي إطلاقًا، فأنا أتضايق لأجلها».

    طباعة