العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حرب سارة الطباخ ضد محمد الشرنوبي مستمرة..ألغت حفله وشكر خاص لهاني شاكر

    وجهت المنتجة سارة الطباخ، خطيبة الفنان محمد الشرنوبي السابقة رسالة شكر للنقيب هاني شاكر وأعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية، لتطبيق قرار النقابة بإلزام محمد الشرنوبي بالالتزام بالعقد المتفق عليه بينهم، وإلغاء حفله الذي كان مفترضا اليوم.

    وقالت سارة الطباخ عبر «فيسبوك» وكتبت: «كل الشكر والتقدير للنقيب أمير الغناء العربي الأستاذ الفنان هاني شاكر لتطبيق القانون وإلغاء طلب أي إصدارات لتراخيص لحفل محمد الشرنوبي».

    وتابعت: «كل الشكر والتقدير لأعضاء المجلس المحترمين لحرصهم، على تطبيق القانون، وننوه بأن من ينتهك حقوق شركة إيرث برودكشن أو يخالف».

    واختتمت: «قرارات النقابة أو إحكام القانون سيكون الرد بالقانون ولن يردعنا أحد عن أخد حقوقنا كاملة، مافيش حد فوق القانون.... إحنا دولة قانون هاني شاكر».

    وكان المستشار القانوني ياسر قنطوش، محامي المنتجة سارة الطباخ، حذر الشركات الإنتاجية والإعلامية والإعلانية والتطبيقات الرقمية وشركات الاتصالات من التعامل مع الفنان محمد الشرنوبي بشكل منفرد، مضيفا أن العقد المبرم بينهما والذي ينص على إدارتها لأعماله وأنها الوكيل الحصري لأي تعاقدات فنية خاصة به، لا يزال ساريا إلى الآن بناء على الحكم القضائي الذي حصلت عليه موكلته، مضيفا أن المطرب يسعى لتوريط الشركات.

    وكانت سارة الطباخ قد نشرت عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «السادة المنتجين المحترمين في الساحة الفنية تم التعامل اليوم بشكل قانوني مع كل الشركات التي تعاقدت مع فناني شركتي صاحبة الحق الحصري في التوقيع على أي عقود خاصة بكل الفنانين، لأن عقودهم جميعًا مازالت سارية ولم تفسخ كما يدعون، بهدف خداع الشركات ولا يحق لهم التعاقد أو إمضاء العقود أو قبض أموال بطريقة مباشرة».

    ونشر الفنان محمد الشرنوبي، عبر حسابه الرسمي على «إنستغرام»، نص الحكم الصادر مسبقا ضد المنتجة سارة الطباخ خطيبته السابقة والوكيل الفني له- الذي قضي بحبسها عامين وكفالة ألفي جنيه.

    وتابع: «أظن الصورة وضحت. أنا كنت ساكت ومكانش نفسي الأمور توصل لكده وكنت مقرر إني مش هتكلم تاني في الإعلام بس لقيت إصرار من الطرف الآخر إنه يقحم الإعلام ويشوه صورتي قدام الناس. بس لو في حد واخد حق حد فالقانون والمحكمة قالت كلمتها»

    واختتم " أرجوعدم الالتفات لأي تحذير أو إنذارات تصدر من الشركة لأن ببساطة الهدف الوحيد هو تعطيل شغلي وتشويه صورتي والحصول على مبالغ مادية بدون وجه حق»

     

    طباعة