العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نوال الزغبي تكشف حقيقة تعرضها للتسمم في سوريا

    كشفت النجمة اللبنانية نوال الزغبي، حقيقة ماتم تداوله إعلاميا وعبرمواقع التواصل الاجتماعي، حول تعرضها لوعكة صحية وتسمم أثناء إحيائها حفلا فنيا في سوريا.

    وكتبت الزغبي على حسابها الشخصي في «تويتر»: «قرأت أخبار عن تعرضي للتسمم بسبب إقامتي بفندق الشيراتون بصيدنايا.. وهيدا الشي للأمانة مش حقيقي أبدًا وتداوله بهالصيغة مؤذي.. الحقيقة أني حتى قبل ما أوصل على الأوتيل أحسست بعوارض تسمم وأوجاع بالمعدة ومنطقة البطن.. هيدي كل القصة فاقتضى التوضيح».

    وأكد مارسيل الزغبي شقيق ومدير أعمال نوال الزغبي تفاصيل تعرضها للوعكة الصحية قبل حفلها أمس في سوريا، قائلا أن نوال عند وصولها إلى سوريا، شعرت بتعب في البطن وأخذت علاج وبعدها أخذت حقنتين واحدة لتخفيف الوجع وأخرى تساعد على إرخاء أعصاب المعدة«.
    وأوضح أنها تحسنت بشكل أفضل اليوم، ولكن قبل الحفل كانت تتعذب من الألم لذلك طلب منها أن تلغي الحفل لكنها رفضت وقالت الناس جايين من آخر الدنيا والحفلة حلوة كتير»، وأصرت نوال أن تتحمل الألم وتغني وبالفعل استطاعت الغناء لأكثر من ساعة حتى انتهت قدرتها على التحمل

    وأشار مارسيل أنه تم مغادرة سوريا والرجوع للبنان فورا إلى المستشفى في بيروت حيث خضعت لجميع الفحوصات، وغادرت المستشفى و ستستكمل باقي الفحوصات الاثنين المقبل حيث رفضت نصيحة الأطباء بالبقاء في المستشفى خوفا من فيروس كورونا وفضلت العلاج بالمنزل

    وكشفت نوال الزغبي آخر تطورات حالتها الصحية، وكتبت في تغريدة، عبر حسابها الخاص بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «الحمد لله صرت أحسن، ومرقت على خير، خرجت من المستشفى، شكرًا لكل شخص أطمن عني بحبكن كتير».

    ويذكر أن نوال الزغبي ستطرح قريبا أحدث ألبوماتها الذي يحمل عنوان «عكس الطبيعة» وقامت بنشر صورة البوستر الرسمي مؤخرا على صفحاتها بمواقع التواصل الإجتماعي.

    طباعة