برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حقيقة هدم مقبرة رجاء الجداوي.. موجة غضب في أوساط فنية وشعبية

    صورة نشرها موقع جريدة «الجمهورية» لتعرض المقبرة التي يوجد فيها قبر الفنانة رجاء الجداوي للهدم

    أثارت صور نشرها موقع جريدة «الجمهورية» الحكومية في مصر لتعرض المقبرة التي يوجد فيها قبر الفنانة رجاء الجداوي، بسبب بناء "كوبري" متحف الحضارة المصري الجديد، موجة واسعة من الجدل والغضب في الاوساط الفنية والشعبية، خاصة ان هذه الصور تتزامن مع الذكرى السنوية الاولى لرحيلها.
     
    وسارعت مصادر في محافظة القاهرة إلى نفي الامر، حيث نفى مصدر بمحافظة القاهرة في لـ«بوابة أخبار اليوم» ما تداول على بعض المواقع الإخبارية حول هدم جزء من مقبرة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، مؤكدا أن المعلومات التي يتم تداولها غير صحيحة على الإطلاق.

    وأضاف المصدر، أن المحافظة لم تهدم أي جزء من المقبرة، او قبر الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، من أجل إنشاء كوبري، مشيرا إلى أنه كان يتم في الماضي أعمال توسعة لشارع بالقرب من المقابر ولكن لم يتم هدم أي جزء من المقبرة.

    وتحل هذه الايام الذكرى السنوية الاولى لوفاة رجاء الجداوي التي ركزت منذ ستينيات القرن الماضى على التمثيل و انتقاء الأدوار الفنية المتنوعة المتميزة في السينما والتلفزيون والمسرح، فقدمت طوال مسيرتها الفنية 363 عملا فنيا،ما بين مسرحيات أغلبها مع الفنان عادل أمام وظلت تعمل معه لمدة 20 عاما، وأفلام شاركت فيها أغلب نجوم السينما المصرية بعصرها الذهبي وجيل الشباب، من أبرزها «دعاء الكروان»، «إشاعة حب»، و«أيام في الحلال»، و«بريق عينيك»، و«حنفي الأبهة»، و«البيه البواب»، و«من 30 سنة»، وبرعت الراحلة في عدد لا يستهان به في الدراما التلفزيونية،ومن أبرز أعمالها «أحلام الفتى الطائر» و«هند والدكتور نعمان» و حلاوة الدنيا«و»لعبة النسيان".

     

     

     

    طباعة