أحمد مكي يتكفل بعلاج فنانة تعاني بسبب خطأ طبي.. ودنيا سمير غانم تدعمها رغم أحزانها

بعد تدهور حالتها الصحية بسبب خطأ طبي، كشفت الفنانة المصرية فاطمة كشري عن أن النجم أحمد مكي تكفل بعلاجها بالكامل في لفتة إنسانية منه لم تتوقع حدوثها.

وكشفت الفنانة عن إرسال أحمد مكي، لمديرة أعماله لعرضها على طبيب لمعرفة حالتها الصحية، بعد أن شخصت عن طريق الخطأ، وتكفل بكل نفقات العلاج حتى تتماثل للشفاء تماماً، مشيرة إلى أنه كذلك فاجأها بتركيب مكيفات بمنزلها بسبب طلب الأطباء عدم تعرضها لأي حرارة تذكر خوفاً على حالتها الصحية.

وأشادت فاطمة كشري بكرم أحمد مكي وإنسانيته في متابعة حالتها بشكل دقيق، مضيفة «أحمد مكي كلمني وكان بيعمل عملية في ضرسه، وقالي لما أخف هجيلك«.

وأكدت أن كثيرين من نجوم الفن تضامنوا معها في محنتها واتصلوا بها وبعضهم زارها. ولفتت إلى أن الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية اتصل بالفنانة نهال عنبر - رئيس الملف الطبي بالنقابة - من أجل متابعة حالتها الصحية والاطمئنان عليها، وبالفعل تابعت نهال عنبر الحالة لدى طبيب مختص».

وذكرت فاطمة كشري أن من بين النجوم الذين اتصلوا بها ليطمئنوا عليها محمد هنيدي ومنة شلبي وأحمد السقا الذي أكد لها أنه خارج مصر وبمجرد عودته سيزورها.

وأشادت أيضاً بموقف الفنانة دنيا سمير غانم رغم أحزانها لفراق والدها ومرض والدتها، إذ اتصلت بالدكتور أشرف زكي، وطلبت منه التكفل بعلاج فاطمة كشري التي اشتهرت بمشاركتها في العديد من الأدوار الثانوية في الكثير من الأفلام والدراما.

وبدأت مشكلة فاطمة كشري عندما استغاثت عبر أحد المواقع الإلكترونية، لعلاجها عقب وقوعها ضحية خطأ طبي في نهاية فبراير الماضي، إذ شعرت بإعياء شديد فتوجهت إلى أحد الأطباء وشخص حالتها بضرورة إجراء عملية «فتاق»، وبعد القيام بإجرائها شعرت بشيء يشبه الورم في بطنها، وتواصلت مع الطبيب مرة أخرى، ليخبرها بأن حالتها تحتاج جراحة جديدة وأجراها ايضاً لكن حالتها تدهورت ونزفت الكثير من الدماء، ودخلت في نوبة إعياء شديدة حتى اضطرت للاستغاثة للتدخل لعلاجها قبل فوات الأوان وبالفعل وجدت استجابة من نقابة الممثلين وكثيرين من نجوم الفن.

طباعة