حق الرجل الذي مات كمداً.. عمرو أديب يوجّه رسالة إلى محمد رمضان

وصف الإعلامي عمرو أديب مقطع الفيديو الذي نشره النجم محمد رمضان مؤخراً، وكشف فيه عن التحفظ على أمواله في أحد البنوك المصرية، بأنه «غريب» وحوله 20 علامة تعجب وعلامة استفهام.

وأضاف أديب خلال برنامجه الحكاية على قناة إم.بي.سي مصر، الليلة الماضية، أن  محمد رمضان ظن أن الجمهور الذي يشاهده لن يعرف الحقيقة «وللأسف محمد رمضان بقى له مدة محدش بيصدقه»، وعرض الإعلامي فيديو محمد رمضان الذي أثار الأزمة، وأشار فيه إلى أن الدولة تحفّظت على أمواله. وقال أديب معلقاً على الفيديو: «السيد رمضان حب يدينا انطباع إنه ما بيعزش حاجة على بلده.. السيد رمضان بيقول إن مصر حطت إيدها على فلوسه.. البلد قامت الصبح وكانت مزنوقة في قرشين... فناخد منين، ناخد من محمد رمضان، فقايم محمد رمضان يضحك علينا كلنا، ويقولك البلد حطت إيدها على فلوسي، وأنا رقبتي للبلد، البلد ملهاش دعوة بفلوسك وفي غنى عنها».

وتابع أديب: «الفلوس دي يا محمد فلوس الراجل اللي مات كمداً وانت عارف كده»، قاصداً التعويض الذي قضته به المحكمة للطيار الراحل أشرف أبواليسر الذي شغلت قضيته جدلاً كبيراً لفترة طويلة، والتي تسبب فيها مقطع فيديو نشره محمد رمضان أيضاً.

وأكمل أديب مخاطباً رمضان أن الطيار مات، وكان يجب على الفنان أن يبادر بتقديم التعويض لأهله، ولا ينتظر حتى يتم الحجز على أمواله كي يمنح القاضي التعويض لأهل الراحل «يا راجل حرام عليك اتقي الله.. الراجل مات كمداً، أبسط حاجة كنت تعملها مش 6 ملايين أدى 10 وأنا أسف وأنا غلطت.. ولكن يطلع محمد رمضان مصر يكذب على الناس».

وهاجم أديب ما نشره محمد رمضان من خلال الفيديو، وما يعلمه للناس، من أنه يضع أموالاً كثيرة، مثل معظم المصريين «في البيت تحت البلاطة.. يا راجل عيب عليك.. ده انت المفروض تكون قدوة وعلامة».

واختتم أديب حديثه حول أزمة محمد رمضان بأنه مازال عند نذره في القضية المرفوعة بينهما، بأنه سيتبرع بكل الأموال المحكوم بها ومثلها من جيبه إلى مستشفى أبوالريش «فلوسك اللي انت مخبيها في البيت هتروح للأطفال يتعالجوا بيها.. وربنا يكرمنا بالقضاء العاجل».

 

طباعة