مصادر طبية..دلال عبد العزيز حالتها خطرة وترفض مسحة "كورونا" جديدة

قالت مصادر طبية في المستشفى، الذي تعالج فيه الفنانة دلال عبد العزيز، إن حالتها الصحية ما زالت غير مستقرة وخطرة. وأوضحت المصادر لجريدة "الوطن" المصرية، أنها تعاني من التهاب رئوي شديد أثر على رئتيها بصورة كبيرة، موضحة أنها ترفض إجراء أي مسحة طبية جديدة، منذ آخر مسحة أجرتها قبل 10 أو 11 يوما.

وقالت المصادر إن الفنانة دلال عبدالعزيز، موضوعة على جهاز تنفس صناعي "سباب"، ليمدها بالأوكسجين، نظرا لتراجع نسبة الأوكسجين لديها، وأنها ليست فاقدة الوعي، بل قادرة على التواصل مع من حولها، لكنها لا يمكن أن تستمر في خلع ماسك الأوكسجين لفترة طويلة.

وأكدت المصادر، أن الحالة النفسية للفنانة دلال عبدالعزيز، سيئة وأنها في بعض الأحيان ترفض الحصول على بعض الأدوية.

وأكدت المصادر إن أسرة الفنانة دلال عبدالعزيز، طلبت من إدارة المستشفى، عدم إبلاغها بخبر وفاة زوجها الفنان الراحل سمير غانم، حرصا على صحتها النفسية، وعليه طلبت إدارة المستشفى من التمريض والأطباء، عدم إبلاغها بالخبر أو التحدث عنه أمامها أو الإجابة عن أي أسئلة تتعلق بصحة الفنان سمير غانم، إذا ما سألت، كما منعت إدارة المستشفى أي وسيلة إعلامية يمكن أن تعرف من خلالها خبر وفاة الفنان سمير غانم.

طباعة