شقيق سمير غانم يكشف تفاصيل اللحظات الصعبة.. وآخر أمنيات الراحل: الحج

سمير غانم غاب عن 84 عاماً. إي.بي.أيه

كشف حسام غانم، شقيق الفنان سمير غانم، أن النجم الراحل عاني بعض المشكلات في أيامه الأخيرة قبل الوفاة، مؤكداً أنه كان قد تجاوز أزمة فيروس كورونا، لكن أصيبت عينه اليمنى بمرض الفطر الأسود، وهذا هو السبب «سبحان الله.. تعددت الأسباب والموت واحد».

وأضاف بتأثر أن حالة سمير غانم تدهورت بعد نقله للمستشفى، إذ حدث فشل في وظائف الكلى، بالإضافة إلى تعب في الرئة بسبب الفيروس الذي يضرب أعضاء في الجسم، على حد تعبيره.

وقال شقيق الفنان في تصريحات لوسائل إعلامية خلال تشييع الراحل أمس الجمعة: «أصبت أنا الآخر بكورونا، ورغم أنني أعاني من كل الأمراض التي كانت عند أخي سمير غانم إلا أنني شفيت، ولكن هذه حكمة ربنا».

وتابع بتأثر عن الأيام الأخيرة، أن غانم الذي توفي عن 84 عاماً لم يدخل في غيبوبة، إذ كان يشعر به حين يدخل عليه هو ودنيا وإيمي سمير غانم، لافتاً إلى أنه كان يصلي معه، رغم أنه أصيب في عينه اليمنى بـ«فطر» (مرض الفطر الأسود)، وهذا كان سبب ما حصل.

وأشار إلى أن سمير غانم لا يعوّض، وأن أمنيته الأخيرة كانت أن يعود إلى منزله وينام على سريره في بيته من جديد، ويذهبا سوياً للحج، مضيفاً أنهما كانا يصليان معاً جماعة في المستشفى رغم المشاكل الصحية التي كان يعاني منها الفنان الراحل.

 

طباعة