152 ألف دولار ثمن حذاء رياضي إرتداه مايكل جوردان

بيع زوجا أحذية رياضية من نوع "نايكي إير جوردان" انتعلهما لاعب كرة السلة الشهير مايكل جوردان خلال موسمه الأول في الدوري الأميركي للمحترفين (ان بي ايه)، في مقابل 152 ألف دولار، في إطار مزاد خصصته دار "سوذبيز" لأحذية المشاهير الرياضية.

ونظمت دار "سوذبيز" مزادها الإلكتروني "غيمرز أونلي" (للاعبين فقط)، وهو أول مزاداتها العالمية على الأحذية الرياضية ويقام حصرا عبر الإنترنت. وشمل 13 زوجا من الأحذية الرياضية انتعلها بعض من أشهر أسماء الـ"ان بي ايه" بينهم سكوتي بيبن وشاكيل أونيل.
وزوجا الأحذية الرياضية اللذان بيعا، وهما بالأحمر والأسود والأبيض ألوان فريق "شيكاغو بولز"، انتعلهما مايكل جوردان في موسمه الأول في "ان بي ايه" (1984-1985).

وأشار المدير العالمي لوحدة "سوذبيز غلوبال لاكجري" جوش بولان إلى وجود "بعض علامات الاهتراء على مستوى اصبع القدم وحول الكعب، ما يعطي فكرة عما كان يحصل خلال المباريات التي انتعلهما فيها" مايكل جوردان.ولفت بولان إلى أن مصدر زوجي الأحذية "شخص كان يعرف جوردان شخصيا، ما يجعل أصالتهما كاملة"،
وثاني أغلى زوجي أحذية رياضية في المزاد كانتا من نوع "أندر أرمور" يحملان توقيع ستيفن كوري الذي انتعلهما في موسم 2015-2016 حين اختير لاعب "غولدن ستايت ووريرز" أفضل لاعب في الـ"ان بي ايه" للمرة الثانية على التوالي.

وبيع زوجا الأحذية، وهما باللون الأصفر والأزرق انتعلهما كوري خلال أربع مباريات، في مقابل 20000  ألف دولار.
كذلك بيع زوجا أحذية رياضية من نوع "أديداس سوبرستارز" انتعلهما كريم عبد الجبار خلال موسم 1979-1980 مع "لوس أنجليس ليكرز" عند فوزه بلقبي الـ"ان بي ايه" و"أفضل لاعب" (للمرة السادسة)، في مقابل 180 ألف دولارا.

وتشير دار "سوذبيز" إلى أن سوق الأحذية الرياضية استقطبت جمهورا جديدا أصغر سنا إلى عالم المزادات.
وهي تفاخر برقم قياسي جديد في سجلها حققه الشهر الفائت مزاد على زوجي أحذية رياضية من نوع "نايكي اير ييزي 1" انتعلهما مغني الراب كانييه ويست الذي ألهم تصميمهما.

وبيع زوجا الأحذية اللذان ظهر فيهما ويست خلال حفل توزيع جوائز "غرامي" سنة 2008، في مقابل 1,8 مليون دولار.
ويوازي هذا المبلغ ثلاثة أضعاف الرقم القياسي السابق المسجل لزوجي أحذية "نايكي اير جوردان 1" انتعلهما مايكل جوردان سنة 1985 وبيعتا في مقابل 615 ألف دولار خلال مزاد نظمته دار كريستيز أواسط أغسطس 2020.

طباعة