الفنانة المصرية وفاء مكي تستغيث بوزارة الصحة بعد إصابتها بكورونا

استغاثت الفنانة المصرية وفاء مكي، التي خرجت قبل شهور من السجن، بوزارة الصحة بعد تدهور حالتها الصحية بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

وخرجت مكي من السجن بعدما قضت سنوات خلف القضبان، في إدانتها بقضية تعذيب خادمتين واحتجازهما العام 2001.

وقالت الفنانة في تصريحات صحفية إنها أصيبت بفيروس كورونا منذ 10 أيام وبدأت تلقي العلاج، ولكن صحتها لم تشهد أي تحسن، وأصبحت من سيئ إلى أسوأ.


واستغاثت مكي بوزارة الصحة لنقلها إلى أحد المستشفيات، وكشفت أنها تواصلت مع الطبيب وشرحت له حالتها وكتب لها العلاج، موضحة أنها رغم مواظبتها على العلاج إلا أن الأعراض أصبحت أسوأ ولا تستطيع التنفس.

وكانت مكي قد صرحت في وقت سابق أنها تخطط للعودة إلى عملها مرة أخرى، حيث تلقت عروضًا للمشاركة في عدد من الأعمال الفنية.

طباعة